عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

توقيف 11 شخصاً بتهمة اغتصاب أطفال في ألمانيا

محادثة
أطفال
أطفال   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت شرطة مدينة مونستر في غرب ألمانيا أنها أوقفت 11 شخصاً في عدة مناطق ألمانية يُشتبه بأنهم اعتدوا جنسياً على عدد من الأطفال وبأنهم صوّروا أفعالهم.

وتعرّف المحققون على ما لا يقلّ عن ثلاثة أطفال يبلغون 5 و10 و12 عاماً، من بين الضحايا.

وأكد قائد شرطة مونستر راينر فورث في مؤتمر صحافي أنه تمّ وضع سبعة أشخاص بينهم من كان لديه سوابق، في الحبس الاحترازي.

في المجمل، يُشتبه بأن يكون ستة رجال وامرأة اعتدوا بشكل مباشر على أطفال، أو شاركوا في توفير الاحتياجات اللوجستية لهذه الأفعال أو تبادلوا معلومات عبر تطبيقات المراسلة المشفرة.

والمتهم الرئيسي هو رجل يبلغ 27 عاماً من مونستر يعمل في مزرعة ولديه شغف بالمعلوماتية، وفق ما أعلن المحققون. وصودرت من مكان إقامته أقراص صلبة تحتوي على 500 تيرابايت من البيانات بما فيها مقاطع مصورة وصور.

وتقبع أيضاً في الحبس الموقت، والدته البالغة 45 عاماً، وهي صاحبة المصيف في مونستر حيث جرت الأحداث وقد تكون تركت له المفتاح رغم أنها على دراية بما يحصل داخل المنزل، بالإضافة إلى رجال تراوح أعمارهم بين 30 و43 عاماً وهم من ستوفنبرغ (ساكسونيا السفلى) وهانوفر وشورفايده (براندبورغ) وكاسل وحتى كولن.

وبحسب المحققين، فإن بين الضحايا طفلاً عمره عشر سنوات هو ابن شريكة المتهم الرئيسي وآخر عمره 5 سنوات هو ابن متهم يقطن في ستوفنبرغ.

والضحية الثالثة وعمره 12 عاماً هو ابن شقيق المتهم من كاسل الذي اعتدى على الفتى بشكل مباشر، وفق المعطيات المتوفرة.

وقال رئيس لجنة التحقيق يواخيم بول إن "هؤلاء الرجال، إذا كان بالامكان تسميتهم كذلك، تصرفوا بطريقة ماكرة وشفروا كافة محادثاتهم على حواسيبهم النقالة".

وأعرب المحققون خصوصاً عن صدمتهم في مؤتمر صحافي شارحين أن مقاطع الفيديو تُظهر كيف اعتدى أربعة رجال بالتناوب على مدى "عدة ساعات" على فتيين في سنّ الخامسة والعاشرة. وقال بول "لا يمكنكم تخيّل الأمر".

ومقاطعة شمال الراين وستفاليا، التي تشهد فضيحة التحرش بالأطفال الجديدة، تحتلّ الصفحات الأولى في الصحف منذ مطلع العام 2019 بسبب حالات الاعتداء الجنسي الخطيرة على الأطفال.

وكذلك في مخيم في بلدة لوغده، اعتدى عدد من الرجال جنسياً على أطفال مئات المرات على مدى سنوات قبل أن يتمّ توقيفهم، في قضية أثارت صدمة كبيرة في البلاد.

viber