عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

القوات الإسرائيلية تعلن القبض على فلسطيني متّهم بقتل جندي الشهر الماضي

محادثة
صورة لجنود إسرائيليين
صورة لجنود إسرائيليين   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي "شين بيت" الأحد أن عملية مشتركة مع الجيش الإسرائيلي والشرطة أدت إلى القبض على فلسطيني قال إنه قتل جندياً إسرائيلياً الشهر الماضي.

وجاء في بيان "شين بيت" بالعبرية أن نظمي أبوبكر البالغ 49 عاماً قتل الجندي الإسرائيلي خلال عملية ليلية في قرية يعبد في الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح البيان أن التحقيقات كشفت أن "المشتبه به ألقى حجراً من على سطح منزله ليلة الواقعة التي قتل فيها الجندي".

ويُعد عاميت بن يجئيل (21 عاماً) أول جندي في الجيش الإسرائيلي يقتل هذا العام خلال تأدية مهامه.

وبحسب مصادر أمنية فلسطينية اندلعت مواجهات قبل الفجر في 12 أيار/مايو عندما دهمت القوات الإسرائيلية القرية الواقعة قرب مدينة جنين في شمال الضفة الغربية المحتلة.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن حينها أن العناصر كانوا في مهمة لتوقيف فلسطينيين مشتبه بهم.

وجاء في بيان أصدره الجيش الأحد أنه تم القبض على المشتبه به "في إطار عملية واسعة النطاق في محافظة جنين مباشرة بعد الواقعة".

وأعلن "شين بيت" أن أبوبكر "أوقف واستجوب في الأسابيع الأخيرة" وأن محكمة عسكرية ستوجّه إليه الاتهام.

وهنّأ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي توعّد سابقاً بأن "الذراع الطولى لإسرائيل ستصل إلى الإرهابي وتصفي الحسابات معه"، العناصر الذين شاركوا في عملية التوقيف.

وجاء في بيان أصدره نتانياهو الأحد "لقد أعطيت توجيهات بتدمير منزل هذا المجرم".

وعادة ما تعمد إسرائيل إلى تدمير منازل المتّهمين بشن هجمات ضدها وهي تعتبر أن هذا التدبير يشكل رادعاً، لكن معارضين يرون فيه عقاباً جماعياً.

viber