عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

من هو أحمد راضي أسطورة كرة القدم العراقية الذي غيّبه فيروس كورونا؟

محادثة
أحمد راضي إلى يسار الصورة
أحمد راضي إلى يسار الصورة   -   حقوق النشر  SUNNI ACCORDANCE FRONT/AP
حجم النص Aa Aa

ولد أحمد راضي في 21 نيسان/أبريل 1964، وبرزت مواهبه في سن مبكر وتألق مع ناديي الرشيد والزوراء.

واصل تألقه مع المنتخب الأول في الثمانينيات والتسعينيات حيث قاده الى نهائيات مونديال المكسيك 1986، الوحيد الذي شارك فيه المنتخب العراقي، حيث نجح بتسجيل الهدف الوحيد لبلاده في كأس العالم في مرمى بلجيكا.

كما احرز بطولة كأس الخليج في 1984 و1988 عندما نال جائزة افضل لاعب في القارة الآسيوية.

وفي الألفية الثالثة دخل أحمد راضي مجال السياسة، وأصبح عضواً في مجلس النواب العراقي وعضو لجنة الشباب والرياضة في المجلس.

وغرد تركي ال الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه السعودية ورئيس الاتحاد العربي السابق لكرة القدم "رحم الله الخلوق أحمد راضي نجم العراق ... جمعتني فيه معرفه وذكريات كان محب ل المملكة ... وكان على خلق عالي وأدب كبير وشجاعة".

وكان قد تعرض لارتفاع مفاجئ بدرجة الحرارة وضعف حاد في جسده، ما أدى إلى نقله للمستشفى وإجراء فحوص أظهرت إصابته بالفيروس.

وذكرت وكالة الأنباء العراقية "إن خروج الكابتن أحمد راضي من المستشفى كلن بناءً على طلبه ومسؤوليته الشخصية، على أن يتم حجر نفسه داخل منزله".

لكن سرعان ما أعلن عن عودته للمستشفى بعد أن تدهورت حالته الخميس بعد ساعات على خروجه من المستشفى لكن الطبيب المشرف على علاجه قرر إعادته إليها.

وكان راضي يستعد الأحد للحاق بطائرة من أجل العلاج إلى العاصمة الأردنية عمان حيث تستقر عائلته.

وفي آخر تصريحاته السبت، قال راضي عبر تسجيل فيديو "كنت أعاني من مشكلة في النوم، واليوم استطعت أن أنام.. أشعر في بعض الأحيان بصعوبة بالتنفس وهذا أمر طبيعي".

وتأتي وفاة أحمد راضي بعد أسابيع قليلة على وفاة اللاعب الدولي السابق علي هادي، إثر إصابته بالفيروس.