عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النيابة المصرية تعلن اعتقال الناشطة سناء سيف وحبسها لمدة 15 يوماً

محادثة
صورة أرشيفية لسناء سيف وشقيقها علاء عبد الفتاح
صورة أرشيفية لسناء سيف وشقيقها علاء عبد الفتاح   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

اعتقلت السلطات المصرية الثلاثاء الناشطة سناء سيف، شقيقة أحد الناشطين السياسيين البارزين، بحسب ما قال محاميها وعائلتها.

وسناء سيف هي ابنة الناشطة الحقوقية ليلى سويف وشقيقة علاء عبد الفتاح الناشط السياسي خلال الثورة التي أطاحت الرئيس الأسبق حسني مبارك.

وقال المحامي خالد علي إن سناء سيف (26 عاماً) كانت أمام المبنى الذي يضم مكتب النائب العام عندما اقتادتها الشرطة لاستجوابها من قبل نيابة أمن الدولة.

وذكرت النيابة في بيان أن سناء أوقِفت بموجب مذكرة صادرة بتاريخ 21 حزيران/يونيو بسبب دعوة وجّهتها إلى خروج تظاهرات ونشرها "شائعات حول تردي الأوضاع الصحية بالبلاد وتفشي فيروس كورونا في السجون".

وأضاف البيان أن النيابة العامة أمرت بحبس سناء 15 يوماً احتياطياً على ذمة التحقيقات.

وقالت منى سيف شقيقة سناء، على تويتر، إن السلطات رفضت السماح للعائلة برؤية سناء "ومش عارفين هتتحبس فين".

ولحظة اعتقالها، كانت سناء تنتظر مع أسرتها لتقديم بلاغ بواقعة "اعتداء" على العائلة يوم الإثنين من قبل مجموعة من النساء أمام سجن طرة، حيث يُحتجَز علاء، بحسب ما روت منى.

وأضافت منى على تويتر انّها تعرضت للضرب مع عائلتها بأيدي نساء على مرأى ومسمع من رجال الأمن عندما كانت الأسرة موجودة أمام سجن طرة على أمل الحصول على رسالة من علاء عبد الفتاح الذي سُجن في أيلول/سبتمبر إثر تظاهرات نادرة تطالب برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ودانت منظمة العفو الدولية الهجوم على الأسرة واعتقال الناشطة. وقالت المنظمة إن "سناء سيف وعائلتها عانتا من مضايقات وترهيب على مدى سنوات" غير أنّ هذه الممارسات بلغت في اليومين الماضيين "ذروة جديدة".

viber