عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

آخر تطورات تفشي فيروس كورونا في العالم

محادثة
آخر تطورات تفشي فيروس كورونا  في العالم
حقوق النشر  Andrew Selsky/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

سُجّلت أكثر من عشرة ملايين إصابة بفيروس كورونا المستجد رسميا حول العالم، نصفها في أوروبا والولايات المتحدة.

وتم تسجيل عشرة ملايين وثلاثة آلاف و942 إصابة بينها 498 ألفا و779 وفاة حول العالم. ولا تزال أوروبا القارّة الأكثر تأثّرا إذ سجّلت مليونين و637 ألفا و546 إصابة بينها 195 ألفا و975 وفاة، تليها الولايات المتحدة التي سجّلت مليونين و510 آلاف و323 إصابة بينها 125 ألفا و539 وفاة.

الجزائر

أعلنت وزارة الصحة الجزائرية عن تسجيل 305 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال 24 ساعة الماضية.

السعودية

أعلنت وزارة الصحة السعودية، اليوم الأحد، عن رصد 3989 إصابة جديدة بالعدوى خلال آخر 24 ساعة مقابل 3927 إصابة أمس السبت و3938 إصابة الجمعة و3372 إصابة الخميس.

وبات بذلك إجمالي عدد الإصابات بكورونا التي تم تسجيلها في المملكة حتى الآن 182493.

وأكدت الوزارة تسجيل 40 حالة وفاة جديدة خلال 24 الماضية مقابل 37 وفاة يوم السبت و46 وفاة الجمعة و41 وفاة الخميس، ما يرفع حصيلة ضحايا الوباء في المملكة إلى 1551 حالة وفاة.

فلوريدا

سجلت فلوريدا نحو 10 آلاف إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال 24 ساعة، وهو رقم قياسي جديد في الولاية الأمريكية التي تشهد انتشارا متسارعا للفيروس خصوصا في صفوف الشباب.

وأقر حاكم الولاية رون ديسانتيس هذا الأسبوع بأن فلوريدا تشهد "انفجارا حقيقيا" للمرض في صفوف الشباب الذين توافدوا على الشواطئ وعادوا إلى ممارسة حياتهم العادية مع رفع الحجر بداية حزيران/يونيو.

الإكوادور

حذّر رئيس بلدية كيتو من أن أجهزة الصحة في عاصمة الإكوادور تواجه تدفقا للمصابين بفيروس كورونا المستجدّ إلى المستشفيات.

وكتب رئيس البلدية خورخي يوندا على حسابه على موقع "تويتر" مساء السبت أن "الأجهزة الصحية لم تعد قادرة على مواجهة (المرض)، ينبغي اتخاذ قرارات مهما كانت صعبة".

واشتكى خصوصاً من أن عدداً من الأشخاص لا يحترمون القيود المفروضة منذ ظهور الفيروس وبينها حظر تجوّل لمدة ثماني ساعات. وقال "للأسف، الناس لا يفهمون الخطر الكبير الذي تواجهه العاصمة".

وسجّلت الإكوادور 54500 إصابة بكورونا المستجدّ بينها أكثر من 4400 وفاة، وهي بين الدول الأكثر تضرراً بالوباء في أميركا اللاتينية.

بريطانيا

أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية الأحد أنه يحتمل أن تفرض قيود جديدة على مدينة ليستر (وسط) بسبب تزايد انتشار فيروس كورونا المستجد على مستوى محلي، قبل أيام من خطوة كبرى في انكلترا في اتجاه رفع العزل.

وبعدما واجه انتقادات شديدة بسبب إدارته أزمة انتشار وباء كوفيد-19 الذي تسبب بوفاة أكثر من 43 ألف شخص في بريطانيا لتصبح أكثر دولة تضررا في أوروبا، يواجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مهمة حساسة تتمثل في إنجاح عملية رفع العزل التي تطبق مرحلة مهمة جدا منها السبت المقبل.

بحسب صحيفة صانداي تايمز فان الحكومة تستعد لفرض عزل "بحلول الأيام المقبلة" في مدينة ليستر حيث سجلت 658 حالة في الأسبوعين ما قبل 16 حزيران/يونيو. وربطت الصحيفة هذا الارتفاع في الحالات بانتشار في مصانع انتاج مواد غذائية وتجمعات كبرى قرب مطاعم تقدم خدمة مبيعات سريعة.

وردا على أسئلة هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" قالت وزيرة الداخلية بريتي باتيل ان الحكومة تفكر بالفعل في فرض اجراءات عزل على مستوى المدينة.

الصين

عزلت الصين الأحد حوالى نصف مليون شخص قرب العاصمة بكين التي سجلت منذ منتصف حزيران/يونيو زيادة في حالات كوفيد-19 التي تصفها السلطات بأنها لا تزال "خطيرة ومعقدة".

وكانت الصين نجحت في احتواء الوباء، لكن ظهور نحو 300 إصابة جديدة في المدينة في غضون أكثر من اسبوعين، أشاع مخاوف من موجة ثانية من الإصابات.

وبدأت البلدية حملة واسعة لكشف الإصابات وأغلقت المدارس ودعت سكان العاصمة إلى البقاء فيها وعزلت آلاف الأشخاص في المناطق السكنية المعرضة لتفشي الفيروس.

وأعلنت السلطات المحلية الأحد عزل كانتون أنجين الواقع على بعد 60 كلم جنوب بكين في محافظة هوباي (شمال). وسجلت فيه 11 حالة مرتبطة بعودة تفشي الوباء في بكين وفقا لصحيفة "غلوبال تايمز" شبه الرسمية.

وسيسمح لفرد واحد من كل أسرة الخروج مرة في اليوم لشراء الطعام والدواء.

وأشارت وزارة الصحة الصينية الأحد إلى 14 حالة محلية جديدة في بكين في الساعات ال24 الماضية ما يرفع العدد الإجمالي للحالات إلى 311.

المغرب

أعلنت وزارة الصحة المغربية هذا اليوم الأحد، عن تسجيل 175 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا خلال الـ16 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى 12052 حالة في المغرب.

إيران

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحد أن وضع الكمامات سيكون إلزاميا في أماكن معيّنة اعتبارا من الأسبوع المقبل، وأعطى المحافظات الأكثر تأثّرا بتفشي فيروس كورونا المستجد الضوء الأخضر لإعادة فرض القيود.

وامتنعت الجمهورية الإسلامية عن فرض تدابير إغلاق كاملة لوقف تفشي كوفيد-19 بينما اعتبر استخدام الكمامات والمعدات الواقية اختياريا في معظم المناطق.

وأفاد روحاني خلال اجتماع متلفز لفريق العمل الحكومي المكلّف مكافحة الوباء، أن وضع الكمامات سيكون "إلزاميا في الأماكن المغلقة التي تشهد تجمّعات".

وسيدخل الإجراء حيّز التنفيذ اعتبارا من الأسبوع المقبل وسيتواصل حتى 22 تموز/يوليو وسيتم تمديده إذا لزم الأمر، بحسب الرئيس.

وأكد روحاني أن وزارة الصحة وضعت "لائحة واضحة" لأنواع الأماكن والتجمّعات التي تعتبر خطيرة، دون أن يقدّم تفاصيل.

ولم يحدد العقوبة التي ستتخّذ بحق الأشخاص الذين لا يلتزمون بالإجراء.

روسيا

روسيا تتخطى عتبة الـ9000 حالة وفاة جراء كورونا وتسجل 634437 حالة مؤكدة بالفيروس القاتل .

البرازيل

سمحت سلطات ولاية ريو دي جانيرو البرازيلية للمشجعين بحضور مباريات كرة القدم المحلية اعتبارا من 10 تموز/يوليو، على رغم التفشي الواسع لفيروس كورونا المستجد في البلاد.

وجاء الاعلان في مرسوم نشر خلال عطلة نهاية الأسبوع، يحدد العودة التدريجية للمشجعين على ثلاث مراحل: 10 بالمئة من سعة الملاعب اعتبارا من 10 تموز/يوليو، نحو ثلثي الطاقة الاستيعابية اعتبارا من الأول من آب/أغسطس، ورفع كل القيود على حضور المشجعين اعتبارا من 16 آب/أغسطس.

وكانت بطولة كرة القدم المحلية لولاية ريو، أولى منافسات اللعبة الشعبية التي يتم استئنافها في البلاد، على رغم التفشي الواسع لـ"كوفيد-19" في عموم أميركا الجنوبية.

وبدأت إقامة المباريات اعتبارا من الأسبوع الماضي خلف أبواب موصدة في وجه المشجعين، على رغم اعتراض بعض الأندية لأن البلاد هي الثانية في العالم من حيث عدد الإصابات بالفيروس (1,3 حالة إصابة و57 ألف وفاة).

الهند

تجاوزت الهند التي تضم 1,3 مليار نسمة، عتبة 500 ألف إصابة وبلغ عدد الوفيات فيها 15 ألفا و685، بحسب السلطات.

ويرى علماء الأوبئة أن الجائحة لم تبلغ بعد ذروتها المنتظرة خلال أسابيع. وينتشر الفيروس بشكل مقلق في المدن الأكثر اكتظاظا في هذا البلد الذي بدأ رفع الإغلاق.

ومن المتوقع أن تسجل نيودلهي وحدها 500 ألف اصابة حتى تموز/يوليو، وتستخدم السلطات حاليا عربات قطارات لاستقبال المصابين. كما تستخدم فنادق وقاعات حفلات لتخفيف الضغط عن المستشفيات.

التشيك

في أوروبا، سجلت التشيك نحو 300 إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال 48 ساعة، ما يمثل أعلى زيادة منذ بداية نيسان/ابريل، وذلك بسبب ظهور عدة بؤر عدوى أبرزها في منجم شرق البلاد.

بذلك، وصل العدد الإجمالي للإصابات في البلد العضو في الاتحاد الأوروبي والبالغ عدد سكانه 10,7 ملايين نسمة إلى 11164 إصابة مساء السبت، بينها 349 وفاة.