عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيران تضع رفع حظر الأسلحة كشرط للحفاظ على الاتفاق النووي

وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف
وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

شدد وزير الخارجية الإيراني الثلاثاء أمام الأمم المتحدة على أن إنهاء حظر الأسلحة المفروض على الجمهورية الاسلامية والمقرر في 18 تشرين الأول/أكتوبر هو شرط أساسي للحفاظ على الاتفاق النووي الذي وقع في 2015.

وقال محمد جواد ظريف في اجتماع عبر الفيديو لمجلس الأمن الدولي شارك فيه نظيره الأمريكي مايك بومبيو قبل أن يحل محله دبلوماسي خلال مداخلة المسؤول الإيراني، إن الموضوعين "لا يمكن فصلهما الواحد عن الآخر".

وحضّ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الثلاثاء مجلس الأمن الدولي على تمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران، محذّرا من تهديد للاستقرار في الشرق الأوسط في حال عدم المضي بالتمديد.

وقال بومبيو خلال جلسة عبر الفيديو إن "إيران ستكون سيفا مصلتا على الاستقرار الاقتصادي في الشرق الأوسط، ما سيهدد دولا على غرار روسيا والصين تعتمد على استقرار أسعار الطاقة".

وعرضت الولايات المتحدة مؤخرا على المجلس مشروع قرار يلحظ تمديدا لأجل غير مسمى لحظر الأسلحة المفروض على إيران والذي يأتي بموجب قرار تنتهي مفاعيله في 18 تشرين الأول/أكتوبر.

وتخلل الجلسة عرض تقرير أممي خلص إلى أن صواريخ كروز والطائرات المسيّرة التي استخدمت لمهاجمة منشآت نفطية في السعودية العام الماضي، كانت إيرانية الصنع.

وقال بومبيو إن "إيران تنتهك حظر الأسلحة حتى قبل انقضاء مدته"، محذّرا من مغبة رفع القيود المفروضة على الجمهورية الإسلامية.

viber