عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

باريس تعتبر تثبيت الحكم على الباحثة الفرنسية الايرانية "سياسيا بامتياز"

محادثة
باريس تعتبر تثبيت الحكم على الباحثة الفرنسية الايرانية "سياسيا بامتياز"
حقوق النشر  AP/AP
حجم النص Aa Aa

ندّدت فرنسا الثلاثاء بتثبيت الحكم بالحبس خمس سنوات الصادر بحق الباحثة الفرنسية-الإيرانية فاريبا عادلخاه، معتبرة أنه "سياسي بامتياز".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية "ندين هذا القرار الصادر عن السلطات الإيرانية التي تواصل احتجاز السيدة فاريبا عادلخاه على الرغم من عدم وجود أي أدلة جدية أو مثبتة، وذلك لغايات سياسية بحتة".

وثبتت المحكمة العليا في إيران، الحكم بالسجن 5 سنوات على عالمة الأنثربولوجيا الفرنسية من أصل إيراني فاريبا عادلخاه، وأصدرت المحكمة ذاتها حكما بالإعدام على معارض كان يقيم سابقا بمنفاه في فرنسا.

وكانت محكمة إيرانية قد أصدرت حكما بالسجن 5 سنوات بتهمة "التواطؤ والمساس بالأمن القومي" في شهر مايو الماضي، وهو ما نددت به فرنسا وطالبت بالإفراج الفوري عن الباحثة.

وسبق وقال محاميها سعيد دهقان أن حكما آخر بالسجن لمدة عام بتهمة الدعاية ضد النظام السياسي للجمهورية الإسلامية، وأنها ستنفذ الحكم الأطول مدة فقط، مع تأكيده أن الحكمين قابلان للاستئناف.

وحكمت المحكمة بالاعدام على روح الله زم المعارض الذي أقام في المنفى بفرنسا لعدة سنوات قبل أن يعتقل في ايران، بتهمة الضلوع في الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين اسماعيلي "لقد اعتبرت المحكمة كل التهم الـ13 ضمن تهمة الإفساد في الأرض وبالتالي قررت عقوبة الاعدام" كما ورد على الموقع الرسمي للسلطة. وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن اعتقال زم السنة الماضية