عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: اكتشاف مقبرة جماعية جديدة في العراق تعود لفترة حكم "داعش"

محادثة
euronews_icons_loading
من بقايا إحدى الضحايا في المقبرة الجماعية
من بقايا إحدى الضحايا في المقبرة الجماعية   -   حقوق النشر  AP Photo/Farid Abdulwahed
حجم النص Aa Aa

عثرت القوات العراقية على مقبرة جماعية جديدة، الإثنين الفائت، في قرية حميدات القريبة من ناحية بادوش، الواقعة إلى غرب الموصل، وذلك بعد مضي ثلاث سنوات على تحرير المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية.

وعثرت القوات العراقية على رفات جثث دفنت في خندق يمتد لمئات الأمتار بحسب ما ذكرته وكالة أسوشييتد برس الأميركية، التي أيضاً نقلت عن مسؤولين قولهم إن خبراء الطب الشرعي شرعوا بإجراء اختبارات طبية، غير أنها توقفت بسبب فيروس كورونا.

ويعتقد مسؤولون عراقيون أن الأكثرية من رفات الموجودين تعود لسجناء من الطائفة الشيعية، أخرجهم مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية من سجن بادوش مباشرة بعد السيطرة على الموصل في حزيران/يونيو 2014.

واستعادت القوات العراقية السجن في آذار/مارس 2017 ويقول تقرير لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" إن تنظيم الدولة أعدم نحو 600 سجين شيعي بعدما أخرجهم من سجن بادوش مع عدد آخر من السجناء.

وبلغ العدد الإجمالي آنذاك 1500 شخص ولكن السجناء السنة فصلوا عن الشيعة قبل اقتياد الأخيرين إلى أمكنة مجهولة في الصحراء بحسب ما يقوله التقرير.