عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المفوضية الأوروبية تطالب شركات الطيران بتعويض المسافرين عن الرحلات الملغاة

محادثة
euronews_icons_loading
المفوضية الأوروبية تطالب شركات الطيران بتعويض المسافرين عن الرحلات الملغاة
حقوق النشر  STINA STJERNKVIST/AFP
حجم النص Aa Aa

أعلنت المفوضية الأوروبية عن قرارها باتخاذ إجراءات لم تكشف عن فحواها ضد اليونان وإيطاليا. حيث قامت شركات الطيران والنقل البحري في كلتا الدولتين بمنح من ألغيت رحلاتهم بسبب كوفيد-19 قسائم فقط وليس مبالغ مستردة.

قواعد حقوق الركاب الأوروبية

وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية ستيفان دي كيرسماكر "إن هذا الإجراء الذي اعتمدته اليونان وإيطاليا يتعارض مع قواعد حقوق الركاب التي تنص بوضوح على أن الركاب لهم الحق في الاختيار ما بين استلام القسائم أو المطالبة باسترداد المبالغ في أعقاب إلغاء رحلات الطيران أو البواخر".

أثينا وروما ملزمتان بالرد على خطاب المفوضية

المسافرون الأوروبيون أعربوا عن امتعاضهم من الاستراتيجية التجارية لشركات الطيران.

أمام أثينا وروما الآن نحو شهرين للرد على خطاب الإشعار الرسمي الذي أرسلته المفوضية الأوروبية وهي الخطوة الأولى في الإجراء.

وقد أرسلت المفوضية الأوروبية بالفعل رسائل متطابقة إلى منظمي الرحلات السياحية في عشر دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي بما في ذلك فرنسا والبرتغال وحتى بولندا.

دعم حقوق المسافرين في استرداد الأموال

المفوضية الأوروبية دعت الشركات إلى دعم حقوق المسافرين في استرداد الأموال عن الرحلات الملغاة واقترحت طرقًا لجعل القسائم "خيارًا أكثر جاذبية للمستهلكين".

وتصر المفوضية الأوروبية على الامتثال للتشريع الأوروبي من خلال اعتماد تدابير استثنائية لصالح المحتاجين.

المبادئ التوجيهية الأوروبية

في عز أزمة انتشار فيروس كورونا ، ألغت شركات الطيران الأوروبي خاصة المئات من الرحلات الجوية، في حين قامت شركات الحافلات والعبّارات والسكك الحديدية بتخفيض نطاقات تشغيلها أيضًا من أجل الامتثال للتدابير الوطنية والمبادئ التوجيهية الأوروبية التي تتعلق أساساً بتقييد السفر غير الضروري وإغلاق الحدود والحجر الصحي.

تعويضات على شكل قسيمات

وفي تصريح سابق ليورونيوز قالت أدينا فاليان، المفوضة الأوروبية لشؤون النقل: "عندما لا يحصل الراكب على الخدمة التي دفع مقابلها، يجب في هذه الحال تعويضه". المسؤولة الأوروبية أضافت "أن ثمة حلولاً آخرى وتتمثل في تقديم تعويضات على شكل قسائم". ومع ذلك، فإن تقديم الكثير من التعويضات يترك صناعة الطيران تحت ضغط مالي.

لاستفادة المسافر الذي ألغيت رحلته ضمن الظروف القاهرة من "قسيمة تعويضية"، ينبغي عليه أن يوافق على استلامها " على حد رأي أدينا فاليان. لكن المفوضة الأوروبية لشؤون النقل لم تقدم تفاصيل عن مبلغ القسيمة الآنفة الذكر.

القسائم ينبغي أن تكون صالحة لفترة لا تقل عن 12 شهرًا

وترى المفوضية أنه ينبغي "توفير خيار تقديم القسائم صالحة لفترة لا تقل عن 12 شهرًا" حيث يجب على الشركات توفير مرونة كافية للركاب عبر السماح لهم بالسفر على نفس المسار وفقًا لشروط الخدمة نفسها أو تمكين المسافرين من حجز رحلة أخرى مع نفس نوع الخدمات أو بنوعية مماثلة. كما يجب أن تكون القسمية قابلة للتحويل إلى مسافر آخر.

الاتحاد الأوروبي يعطي الضوء الأخضر لانقاذ شركة لوفتهانزا الألمانية للطيران

من جانب آخر قالت المفوضية الأوروبية إنها وافقت على ضخ أموال الحكومة الألمانية البالغة ستة مليارات يورو لإبقاء "لوفتهانزا" صامدة بوجه التحديات مع تفشي جائحة كوفيد-19 وتأثيرها السلبي الكبير على صناعة الطيران، لكنها فرضت شروطًا صارمة. وتشمل حزمة الإنقاذ الضخمة أيضاً ثلاثة مليارات يورو من ضمانات القروض العامة، وستشهد استحواذ برلين على 20 بالمائة من أسهم شركة الطيران العملاقة.