عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هجوم صاروخي جديد على الأمريكيين في العراق

محادثة
جنود أمريكيين في العراق
جنود أمريكيين في العراق   -   حقوق النشر  TALAL MOHAMMED/AP2007
حجم النص Aa Aa

استهدف صاروخ كاتيوشا المنطقة الخضراء حيث مقر سفارة الولايات المتحدة في بغداد، بحسب ما أعلن الجيش العراقي الأحد، في هجوم جديد على المصالح الأمريكية بعد أسبوع من عملية اعتقال وإطلاق سراح مقاتلين موالين لإيران على خلفية تلك الهجمات.

وأفادت خلية الإعلام الأمني التابعة للجيش في بيان عن "إطلاق صاروخ نوع كاتيوشا (...) باتجاه المنطقة الخضراء" في بغداد، مشيرة إلى أنه "سقط بجوار أحد المنازل (...) ما أسفر عن جرح طفل".

ومنذ تشرين الأول/أكتوبر 2019، استهدف أكثر من 33 صاروخا منشآت عراقية تستضيف دبلوماسيين أو جنودا أجانب إضافة إلى السفارة الأمريكية في بغداد.

والأسبوع الماضي، اعتقلت القوات العراقية مقاتلين موالين لإيران على خلفية الهجمات الصاروخية على المصالح الأمريكية في العراق، غير أنها أفرجت عنهم بعد أربعة أيام. ويشير هجوم الأحد إلى أن محاولة إنهاء الهجمات لم تؤت ثمارها.

وأضاف بيان خلية الإعلام الأمني أن القوات العراقية تمكنت أيضاً من "إحباط هجوم آخر والسيطرة على صاروخ كاتيوشا وقاعدة الاطلاق. وقد تبين أنه كان موجهاً نحو معسكر التاجي" شمال العاصمة.

وتأتي هذه المحاولات غداة قيام السفارة الأمريكية في بغداد باختبار منظومة "سي رام" المضادة للصواريخ، بحسب ما أكد مسؤول أمني عراقي لوكالة فرانس برس.

وهذه المنظومة، التي نشرت بداية العام في السفارة الأمريكية، تقوم بعملية مسح لأي صاروخ أو مقذوف وتفجره في الهواء بإطلاق آلاف الرصاصات في أقل من دقيقة.

ولم يصدر أن تعليق من السفارة الأمريكية بشأن استخدام هذه المنظومة أثناء هجوم الأحد.