عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

آخر مستجدات تفشي وباء كوفيد-19 حول العالم

محادثة
آخر مستجدات تفشي وباء كوفيد-19 حول العالم
حقوق النشر  Guido Kirchner/(c) Copyright 2020, dpa (www.dpa.de). Alle Rechte vorbehalten
حجم النص Aa Aa

أودى فيروس كورونا المستجدّ ب535 ألفاً و25 شخصاً في العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأوّل/ديسمبر، وفق تعداد لوكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة حتى الساعة 19,00 ت غ الإثنين.

وسُجّلت رسميّاً إصابة أكثر من 11 مليونا و522 ألفا و750 شخصا في 196 بلداً ومنطقة بالفيروس منذ بدء تفشيه، تعافى منهم ستة ملايين و16 ألفا و500 شخص على الأقل. ومنذ التعداد الذي أجري الأحد الساعة 19,00 ت غ، أحصيت 3172 وفاة و177 ألفا و799 إصابة إضافية في العالم. والدول التي سجّلت أكبر عدد من الوفيات الإضافية هي البرازيل (602) والهند (425) والولايات المتحدة (362).

والولايات المتحدة التي سُجّلت فيها أول وفاة بكوفيد-19 مطلع شباط/فبراير، هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 130 ألفا و80 وفاة من أصل مليونين و910 آلاف و23 إصابة. وشفي ما لا يقل عن 906 آلاف و763 شخصا. بعد الولايات المتحدة، الدول الأكثر تضرراً بالوباء هي البرازيل حيث سجلت 64 ألفا و867 وفاة من أصل مليون و603 آلاف و55 إصابة، تليها المملكة المتحدة بتسجيلها 44 ألفا و236 وفاة من أصل 285 ألفا و768 إصابة، ثمّ إيطاليا مع 34 ألفا و869 وفاة (241 ألفا و819 إصابة)، والمكسيك مع 30 ألفا و639 وفاة (256 ألفا و848 إصابة).

وبلجيكا هي البلد الذي سجل اكبر عدد من الوفيات قياسا بعدد السكان مع 84 وفاة لكل مئة الف شخص، تليها المملكة المتحدة (65 وفاة)، وإسبانيا (61 وفاة)، وايطاليا (58 وفاة) والسويد (54 وفاة). وأحصت أوروبا الإثنين حتى الساعة 19,00 ت غ، 199 ألفا و642 وفاة من أصل مليونين و741 ألفا و163 إصابة فيما بلغ عدد الوفيات المعلنة في الولايات المتحدة وكندا 138 ألفا و812 (ثلاثة ملايين و15 ألفا و788 إصابة).

وحتى اليوم، أعلنت الصين (بدون احتساب ماكاو وهونغ كونغ) رسمياً تسجيل 4634 وفاة (لا وفيات جديدة) من أصل 83 ألفا و557 إصابة (أربع إصابات جديدة بين الأحد والإثنين) تعافى منها 78 ألفا و518 شخصاً.

وفي أميركا اللاتينية والكاريبي سجلت 128 ألفا و315 وفاة (مليونان و926 ألفا و327 إصابة)، وآسيا 38 ألفا و543 وفاة (مليون و509 آلاف و538 إصابة) والشرق الأوسط 18 ألفا و170 وفاة (839 ألفا و517 إصابة) وإفريقيا 11 ألفا و408 وفيات (480 ألفا و312 إصابة) وأوقيانيا 135 وفاة (10 آلاف و111 إصابة).

الولايات المتحدة

تخطّت الولايات المتحدة الإثنين عتبة 130 ألف وفاة بكوفيد-19، وفق تعداد لجامعة جونز هوبكنز التي تعد مرجعا في هذا المجال.

وظُهر الإثنين بتوقيت واشنطن بلغت العدد الإجمالي للإصابات المسجّلة بفيروس كورونا المستجد مليونين و888 ألفا و729، والوفيات 130 ألفا وسبع حالات.

وتشهد الولايات المتحدة، البلد الأكثر تضررا من جائحة كوفيد-19 لجهة الإصابات والوفيات، منذ الشهر الماضي تزايدا كبيرا في الإصابات دفع ولايات عدة إلى تعليق عملية رفع الإغلاق، وصولا الى إعادة إغلاق الحانات.

والسبت سجل عدد قياسي من الإصابات اليومية بلغ 57 ألفا و683 حالة.

قطر

وصلت أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في قطر إلى أكثر من مئة ألف الإثنين، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة، بينما بدأت الإمارة الخليجية تخفيف القيود.

وسجلت الدولة الخليجية الغنية بالغاز واحدا من أعلى معدل الإصابات على مستوى في العالم مع تسجيل 100,345 إصابة بالفيروس أي 3,65 بالمئة من سكانها الذين يبلغ عددهم 2,75 مليون شخص.

وسجل تعافي نحو 94 ألف شخص بينما وصل عدد الوفيات إلى 133.

وأكدت وزارة الصحة العامة القطرية في بيان "نجحت إجراءات مواجهة كوفيد 19 المطبقة في قطر في تسطيح المنحنى والحد من انتشار الفيروس".

إسبانيا

فرضت إسبانيا اعتباراً من الأحد تدابير حجر على 70 ألف ساكن في منطقة غاليسيا الساحلية بسبب ارتفاع عدد الإصابات. لن يتمكن سكان 14 بلدية من مغادرة المنطقة أو تنظيم تجمعات تشمل أكثر من 10 أشخاص.

اليونان

أعلنت اليونان الأحد إغلاق حدودها أمام مواطني صربيا حتى 15 تموز/يوليو بسبب تسجيل جارتها طفرة في إصابات كوفيد-19.

فرنسا

في باريس سيتم إعادة فتح أبواب متحف اللوفر، الأكبر والأكثر زيارة في العالم ، يوم الاثنين.

ستتم إعادة افتتاح نحو 70 ٪ من مساحة المتحف أمام الزوار، الذين سيتعين عليهم ارتداء الأقنعة أثناء الزيارة.

وقال رئيس المتحف ومديره جان لوك مارتينيز إن أزمة فيروس كورونا تسببت بخسائر تزيد عن 40 مليون يورو.

أستراليا

سجلت ولاية فيكتوريا الأسترالية أعلى زيادة يومية لها على الإطلاق في حالات الإصابة بالفيروس التاجي يوم الاثنين مع استعداد السلطات لإغلاق حدودها مع نيو ساوث ويلز.

ستكون هذه هي المرة الأولى التي تغلق فيها الولايتان الأكثر كثافة سكانية في أستراليا حدودهما منذ بدء الوباء.

كانت نيو ساوث ويلز قد حظرت في السابق السفر من ضواحي ملبورن التي تم إغلاقها الأسبوع الماضي لمدة شهر بسبب ارتفاع معدلات الإصابة.

إيران

أعلنت وزارة الصحة الإيرانية الأحد تسجيل عدد قياسي للوفيات بفيروس كورونا المستجد، هو الثاني خلال سبعة أيام، فيما يستمر الوباء بالتفشي وفق الإحصاءات الرسمية.

وقالت وزارة الصحة الإيرانية إن 163 شخص توفوا، وتتجاوز هذه الحصيلة العدد القياسي السابق الذي سجل الاثنين وبلغ 162 وفاة. ومع أكثر من 11400 وفاة، تعد إيران الدولة الأكثر تضرراً بفيروس كورونا المستجدّ في الشرق الأوسط.

المغرب

أعلن المغرب الأحد 698 إصابة جديدة بوباء كوفيد-19، وهي أعلى حصيلة يومية منذ مطلع آذار/مارس، بعد ظهور بؤرة جديدة في مصنع لتعليب الأسماك في مدينة آسفي (جنوب)، التي أخضعت للحجر الصحي مع سكانها ال300 ألف.

فلسطين

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأحد تمديد حالة الطوارئ للمرة الخامسة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، على إثر ازدياد أعداد الإصابات في الأراضي الفلسطينية.

وينص المرسوم الرئاسي على أن "تستمر جهات الاختصاص باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لمجابهة المخاطر الناتجة عن فيروس كورونا، وحماية الصحة العامة وتحقيق الأمن والاستقرار".

وأحصت الضفة الغربية 3971 إصابة بينها 14 وفاة، في حين سجل في قطاع غزة 72 إصابة ووفاة واحدة.

وكانت الحكومة الفلسطينية أعلنت حالة الطوارئ للمرة الأولى في الخامس من آذار/مارس الماضي مع تسجيل أول الإصابات بالفيروس.

الصين

سجلت الصين أربع حالات إصابة جديدة، ثلاث منها جاءت من خارج البلاد وواحدة في بكين، حسبما ذكرت لجنة الصحة الوطنية.

ويخضع 106 أشخاص للعزل للاشتباه بإصابتهم أو بسبب نتائج اختباراتهم الإيجابية حتى من دون أعراض.

سجلت الصين 4634 حالة وفاة من بين 83557 حالة منذ اكتشاف الفيروس في مدينة ووهان بوسط الصين في أواخر العام الماضي.

الهند

سجلت الهند إجمالي 697,413 ألف إصابة منذ بدء تفشي الوباء، بينها 24 ألف إصابة جديدة خلال الساعات الأربع وعشرين الماضية.

وباتت بذلك تسجل ثالث أعلى عدد إصابات في العالم بعد الولايات المتحدة والبرازيل، من بينها 19,693 وفاة فقط.

ولا يفترض أن تبلغ الهند ذروة تفشي الوباء إلا بعد بضعة أسابيع. وتشهد المدن الكبرى في الهند (بومباي، دلهي وشيناي) أكبر انتشار للعدوى في البلاد.

الفلبين

شهدت الفلبين ارتفاعًا كبيرًا في عدد الإصابات مؤخرًا.

سجلت وزارة الصحة 2.434 حالة إصابة في الأيام الأخيرة، معظمها في العاصمة مانيلا، مما رفع الحالات على الصعيد الوطني إلى أكثر من 44،250، بما في ذلك 1،297 حالة وفاة.

وقال وزير الداخلية إدواردو أنو إن الإغلاق ممكن إذا استمر الارتفاع واكتظت المستشفيات.

خفف الرئيس رودريغو دوتيرتي من الإغلاق في العاصمة مانيلا في 1 يونيو لمساعدة الاقتصاد المتعثر.

كوريا الجنوبية

سجلت كوريا الجنوبية 48 إصابة جديدة يوم الاثنين.

وصل مجمل عدد الحالات إلى 13،137 إصابة و 284 وفاة.

وقال وزير الصحة بارك نيونغ هوو خلال اجتماع لمتابعة تطورات تفشي الفيروس يوم الاثنين إن تفشي المرض مازال قابلاً للسيطرة بينما يحث على اليقظة لإبطاء انتشار المرض.

بوليفيا

أعلنت الرئيسة البوليفية المؤقتة جانين آنييز الأحد أنه تم التأكد من إصابة وزيرة الصحة إيدي روكا بكوفيد-19، لتصبح ثالث عضو في الحكومة يصاب بالوباء في غضون أربعة أيام.

ويأتي الإعلان في وقت ارتفع عدد الإصابات في البلاد إلى 38071 بينما بلغ عدد الوفيات 1378.

وتم نقل وزير شؤون الرئاسة البوليفي يركو نونيز إلى المستشفى إثر إصابته بالحمى "جرّاء مضاعفات ناجمة عن كوفيد-19"، بحسب مسؤولين.

كما تم السبت التأكد من إصابة وزير التعدين خورخي فرناندو أوروبيزا بكوفيد-19.

وأفاد بيان صدر عن مكتب روكا أنها في حالة مستقرة "وتمتثل بصرامة لقواعد السلامة التي تشمل العزل والأدوية والرعاية".

يذكر أن آنييز عزلت نفسها في المقرّ الرئاسي من حيث تعقد اجتماعاتها عبر الإنترنت.

تشيلي

أعلنت وزارة الصحّة التشيلية الأحد أنّ عدد وفيات كوفيد-19 في البلاد تخطّى 10 آلاف وفاة بعدما أضافت، عملاً بتوصية منظمة الصحة العالمية، إلى حصيلة الوفيات المؤكّد أنّها نجمت عن الوباء تلك المرجّح أنّها كذلك.

وقالت الوزارة في تقريرها الأسبوعي بشأن الوضع الوبائي في البلاد أنّ جائحة كوفيد-19 أودت بحياة 10159 شخصاً، مشيرة إلى أنّ هذه الحصيلة تتوزّع على 7057 وفاة مؤكّدة بفيروس كورونا المستجدّ و3102 وفاة مرجّح أنّها نجمت عن الفيروس.

وأودى فيروس كورونا المستجد بحياة ما لا يقلّ عن 531,789 شخصاً من أصل أكثر من 11,3 مليون شخص أصيبوا به في العالم، وفق تعداد لوكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة حتى الساعة 19,00 ت غ الأحد.

غانا

قرّر رئيس غانا نانا أكوفو-أدو الذي جاءت نتيجة فحصه سلبية، عزل نفسه لمدة 14 يوماً "كإجراء احترازي" بعد ظهور إصابة واحدة بكوفيد-19 في أوساطه، كما أعلن الأحد مكتبه على تويتر.

وأحصت غانا الجمعة رسمياً 18 ألف اصابة و117 وفاة بكوفيد-19 وأوصت السلطات بالحجر واحترام التباعد الاجتماعي ووضع الكمامات بعد رفع العزل الصارم.

مدغشقر

عقب شهرين من رفع الحجر، سيعاد فرض حجر في عاصمة مدغشقر أنتاناناريفو اعتباراً من الاثنين بسبب طفرة في الإصابات بفيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلنت الرئاسة الأحد.

جنوب أفريقيا

نشرت السلطات في جنوب أفريقيا الأحد عشرات العناصر الطبيين العسكريين للمساعدة في مكافحة وباء كوفيد-19 في ثالث أكثر مقاطعات البلاد تضرّراً من العدوى بعد تسجيلها طفرة جديدة.

وجاء نشر العناصر الطبية العسكرية في مقاطعة كيب الشرقية غداة تسجيل البلاد أكثر من 10800 إصابة بكوفيد-19 في أعلى حصيلة يومية خلال الأزمة، ليرتفع بذلك إجمالي الإصابات إلى 187,977.

وحطّ 47 عنصراً طبيّاً عسكرياً في مدينة بورت إليزابيث لدعم الأجهزة الصحيّة التي تعاني ضغطاً متزايداً.

من جهّته، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع تابو سيلو لوكالة فرانس برس إنّ "المقاطعة لا تستطيع التصدّي، فهي تواجه مشكلات في الطواقم والتجهيزات".

وأضاف أنّ "الوضع في كيب الشرقية متدهور جداً مع تزايد الإصابات وتسارع انتشارها"، وقد سجلت المقاطعة 18 بالمئة من إجمالي الحالات في البلاد.

وتشمل الفرق الصحية العسكرية أطباء وممرضين وتقنيي صحة.

يوجد أيضاً في المقاطعة نحو 200 عنصر طبي كوبي وصلوا إلى جنوب أفريقيا الشهر الماضي.

كيب الشرقية هي إحدى المقاطعات التي تحوي بؤراً للعدوى، بعد غوتانغ التي تشمل أكبر مدن البلاد جوهانسبورغ، والعاصمة بريتوريا. وتبقى كيب الغربية أكبر بؤرة وبائية في البلاد.

وتفرض جنوب إفريقيا تدابير حجر منزلي هي من بين الأكثر صرامة في العالم منذ 28 آذار/مارس في محاولة لكبح انتشار كوفيد-19.

ومع ذلك، يسجل عدد الإصابات يوميا ارتفاعاً بالآلاف مع التخفيف التدريجي للحجر.

ملاوي

ألغى رئيس ملاوي الجديد لازاروس شاكويرا الأحد احتفالات الاستقلال التي كانت مقررة الإثنين، وقلّص بشكل كبير الفعاليات المخصصة لحفل تنصيبه المرتقب في اليوم ذاته، وذلك بسبب تسجيل ارتفاع كبير في عدد الإصابات بكوفيد-19.