عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سيدتان لقيادة لجنة تحقيق حول تعامل منظمة الصحة العالمية مع أزمة كورونا

محادثة
euronews_icons_loading
 رئيسة الوزراء النيوزيلندية السابقة هيلين كلارك (يسار) والرئيسة الليبيرية السابقة إيلن جونسون سيرليف (يمين)
رئيسة الوزراء النيوزيلندية السابقة هيلين كلارك (يسار) والرئيسة الليبيرية السابقة إيلن جونسون سيرليف (يمين)   -   حقوق النشر  AP (L) Bebeto Matthews / (R) Olamikan Gbemiga
حجم النص Aa Aa

أعلنت منظمة الصحة العالمية الخميس تشكيل لجنة مستقلة من الخبراء مكلفة بإجراء "تقييم نزيه" لإدارتها لأزمة تفشي وباء كوفيد-19 والسماح بـ"تجنب مآس مماثلة في المستقبل"، في وقت تواجه الهيئة انتقادات شديدة لطريقة تعاملها مع الأزمة الصحية.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة تيدروس أدهانوم غيبريسوس متحدثا إلى دبلوماسيي الدول الأعضاء "يشرفني أن أعلن أن رئيسة الوزراء السابقة (النيوزيلندية) هيلين كلارك والرئيسة السابقة (الليبيرية) إيلن جونسون سيرليف وافقتا على تولي رئاسة لجنة التقييم التي نطلق عليها اسم اللجنة المستقلة للاستعداد للأوبئة العالمية والتعامل معها".

وقال "لا يمكنني تصور شخصيتين أكثر استقلالية لإجراء هذا التقييم النزيه ومساعدتنا على فهم ما جرى وما يجدر بنا القيام به لتفادي مثل هذه المآسي في المستقبل".
وتعرضت منظمة الصحة لانتقادات حادة منذ بدء الأزمة الصحية في أواخر 2019، خاصة تأخرها في التوصية بوضع الكمامات. واتهمتها الولايات المتحدة بالتساهل حيال الصين، البؤرة الأولى للفيروس، وبالتأخر في إعلان حال طوارئ صحية عالمية.

وأعلنت الولايات المتحدة رسميا الثلاثاء انسحابها من المنظمة التي تخسر بذلك أحد أكبر مساهميها.

وقال غيبريسوس في تلميح إلى الولايات المتحدة "لن نتمكن من التغلب على الجائحة إن كنا منقسمين"، محذرا بأن "انقسامات" الأسرة الدولية تساهم في استمرار تفشي الوباء، وأضاف "التهديد الأكبر الذي نواجهه اليوم ليس الفيروس نفسه، بل نقص الزعامة والتضامن".