عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كندا تحقق في حادثة انقلاب حافلة سياحية أوقعت 3 قتلى و24 جريحا

محادثة
كندا تحقق في حادثة انقلاب حافلة سياحية أوقعت 3 قتلى و24 جريحا
حقوق النشر  LARRY MACDOUGAL/AP
حجم النص Aa Aa

أعلنت الشرطة الكندية الأحد أنها فتحت تحقيقا لتحديد ملابسات انقلاب حافلة سياحية مخصصة لمراقبة الأنهر الجليدية السبت في جبال روكي في مقاطعة ألبرتا غرب البلاد، في حادثة أوقعت ثلاثة قتلى و24 جريحا بينهم 14 في حال حرجة.

وكانت الحافلة الرباعية الدفع قد غادرت الطريق السريع الرقم 93 بعد ظهر السبت وفيها 27 راكبا كانوا متجهين نحو نهر جليدي محبب لدى السياح. وهي انقلبت على سقفها عند منحدر قوي، بحسب شهود.

وأظهرت صور نشرتها وسائل الإعلام الكندية المركبة الحمراء والبيضاء التابعة لشركة "برسوت" منقلبة بين الصخور.

وأفادت السلطات الصحية في مقاطعة ألبرتا أن الحادثة أوقعت ثلاثة قتلى و24 جريحا بينهم 14 كانوا في حال حرجة الأحد، فيما تعرض خمسة ركاب لإصابات بالغة والخمسة الباقون في وضع مستقر.

وقال المتحدث باسم شرطة جاسبر الفدرالية المكلفة التحقيق ريك بيداس خلال مؤتمر صحافي "لا يمكننا حتى اللحظة تحديد سبب حادثة الانقلاب".

وأشار إلى أن التحقيق لا يزال "في بداياته" داعيا العامة إلى تفادي منطقة الحادثة.

وقال فانيا كرتوليتشا وهو أحد الشهود على الحادثة إن السائق فقد السيطرة على الحافلة التي انزلقت عند منحدر وانحرفت عن الطريق و"انقلبت أربع أو خمس مرات". وقد قُذف شخصان أو ثلاثة إلى خارج الحافلة قبل أن تستقر على سقفها.

ووقعت الحادثة في إحدى أهم المناطق السياحية في الغرب الكندي على طول جادة المجلدات (آيسفيلدز باركواي) التي تعبر متنزهي بانف وجاسبر الوطنيين.

وكان السياح الذين لم تحدَّد جنسياتهم متجهين إلى مجلّدة أثاباسكا، وهي الأكثر استقطابا للزوار في أميركا الشمالية.