عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السلطات المصرية تنفّذ حكما بإعدام سبعة متهمين أُدينوا بقتل ضابط شرطة

محادثة
صورة من الأرشيف
صورة من الأرشيف   -   حقوق النشر  Enric Marti/AP
حجم النص Aa Aa

نفذّت السلطات المصرية حكم الإعدام بحق سبعة أشخاص أدينوا بقتل ضابط شرطة في محافظة الاسماعيلية المطلة على قناة السويس عام 2013، بحسب ما أكد مسؤول أمني الثلاثاء.

وأفاد المسؤول وكالة فرانس برس "نفذت مصلحة السجون الاثنين حكما بإعدام سبعة متهمين شنقا، أدينوا بقتل النقيب أحمد أبو دومة معاون مباحث قسم ثالث بالإسماعيلية".

وأضاف المسؤول "تسلم الأهالي الجثامين وتم دفنها".

وكانت محكمة النقض رفضت في تشرين الثاني/ نوفمبر 2018، الطعون المقدمة من المتهمين وأيدت حكم محكمة الجنايات بإعدامهم.

وتعود أحداث القضية إلى عام 2013 عندما كان أبو دومة، معاون مباحث قسم ثالث الإسماعيلية، يتفقد الحالة الأمنية وتعرض لإطلاق النار من قبل مجهولين يستقلون دراجة نارية وسيارة إستولوا على سلاحه الشخصي.

ومنذ إطاحة الجيش المصري الرئيس الإسلامي الراحل محمد مرسي في 2013 في أعقاب احتجاجات شعبية حاشدة ضده، تواجه مصر هجمات واعتداءات من مجموعات مسلحة متطرفة دينيا يقع ضحاياها رجال شرطة وجيش وأقباط وسائحون.

وكانت السلطات المصرية قد أعدمت الشهر الماضي الجهادي الليبي عبد الرحيم المسماري، الذي أدين بتنفيذ هجوم في جنوب القاهرة في تشرين الأول/أكتوبر 2017 أسفر عن مقتل 16 شرطيا.

وفي آذار/ مارس، تم تنفيذ حكم الإعدام بحق الجهادي هشام عشماوي، الضابط السابق في القوات الخاصة المصرية، لضلوعه في عدة هجمات كبيرة استهدفت قوات الأمن وشخصيات بارزة بعدما سلّمه الجانب الليبي في 2019.

وفي شباط/ فبرابر، نفذّت السلطات حكم المحكمة العسكرية بإعدام ثمانية أشخاص دينوا بتنفيذ إعتداءات على الأقباط عامي 2016 و2017 قُتل جراءها نحو 75 مسيحيا مصريا في القضية التي عرفت اعلاميا بـ"تفجير الكنائس".

واحتلت مصر المرتبة السادسة على قائمة الدول الأكثر تنفيذا لأحكام الإعدام في العام 2018، وفقا لتقرير أصدرته منظمة العفو الدولية في نيسان/ ابريل 2019، بعد الصين وايران والسعودية وفيتنام والعراق.