لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

حصيلة الاعتقالات في مصر ترتفع إلى 1900 شخص بعد دعوات جديدة للتظاهر

 محادثة
من الاحتجاجات ضد السيسي الأسبوع الفائت
من الاحتجاجات ضد السيسي الأسبوع الفائت -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال رئيس جماعة مراقبة حقوق الإنسان يوم الخميس إن 1900 شخص على الأقل اعتقلوا منذ بدء الاحتجاجات ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي في القاهرة ومدن مصرية أخرى يوم الجمعة الماضي.

وقال جمال عيد، رئيس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، إن عمليات الاعتقال هذه تمت بين الجمعة والأربعاء ووصفها بأنها جزء من "أعنف حملة في تاريخ مصرالحديث".

وكان قد تجمع متظاهرون يهتفون برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة ومدن أخرى يوم الجمعة بعد دعوات عبر الإنترنت للتظاهر ضد فساد الحكومة المزعوم من قبل المقاول محمد علي، حيث استمرت الاحتجاجات في مدينة السويس حتى يوم السبت.

حصيلة الاعتقالات في تزايد

وكانت حصيلة الاعتقالات عقب الاحتجاجات الأخيرة في مصر قد شهدت ارتفاعاً ملحفوظاً خلال أيام قليلة. حيث أعلن مركز حقوقي محلي يقوم برصد أعداد الموقوفين يوم الإثنين الماضي عن اعتقال 500 شخص لترتفع الحصيلة بعدها بيومين إلى 1100 شخص بينهم أكاديميون بارزون. واليوم يصل العدد إلى 1900 شخص.

مظاهرات معارضة ومسيرات مؤيدة

وبينما تجددت الدعوات من عدد كبير من النشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي لاحتجاجات ضد الحكومة يوم الجمعة، يخطط مؤيدو السيسي لحشد مسيرات مناهضة تؤكد دعمهم للحكومة وتأييدهم للرئيس.

من جهتها كثفت قوات الأمن وجودها في الساحات الرئيسية في المدن الكبرى. حيث ذكرت وكالات أن عمليات التفتيش الأمنية مكثفة حتى على محتويات الهواتف الشخصية المحمولة للتأكد من خلوها من أي محتوى سياسي.

من ناحية أخرى تسببت الاحتجاجات في إزعاج المستثمرين وأدت إلى حملة مؤيدة للسيسي في وسائل الإعلام المصرية التي تخضع لسيطرة صارمة إضافة لحملات أطلقها فنانون مصريون دعماً للرئيس.

احنا معاك يا ريس

نجوم مصر مع السيسي .. مين تاني معاه الهارب محمد علي بيقول انزلوا ارقصوا يوم الجمعه .. احنا معانا كل نجوم الشعبي ورينا بقي هترقصوا علي ايه #احنا_معاك_ياريس

Publiée par ‎مصر أولاً - مصر قبل الجميع‎ sur Mardi 17 septembre 2019

ونشرت الصفحة الأولى لصحيفة الدستور الخاصة المؤيدة للحكومة يوم الخميس صور لـ 33 شخصية معارضة ونشطاء وصحفيون وكتاب تحت عنوان "احذر منهم".

وكان من بينهم محمد علي، المقاول والممثل السابق الذي نشر سلسلة من مقاطع الفيديو في الفترة التي سبقت الاحتجاجات من منزله في إسبانيا، متهماً السيسي والجيش بالفساد.

ورفض السيسي هذه المزاعم ووصفها بأنها "أكاذيب وتشهير".

وكان السيسي قد وصل إلى السلطة بعد إطاحته بالرئيس السابق محمد مرسي، ليشرف بعدها على حملة اعتقالات وتصفية لمعارضين له امتدت لتشمل الجماعات الليبرالية والإسلامية، والتي تقول جماعات حقوقية إنها الأشد والعنف في الذاكرة الحية.

فيما يقول مؤيدو السيسي إن الحملة كانت ضرورية لاستقرار مصر بعد الاضطرابات التي أعقبت ثورة يناير 2011.