عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: زيادة الإقبال على الحفلات الحرة في باريس مع بقاء النوادي الليلية مغلقة بسبب كورونا

euronews_icons_loading
الحفلات الحرة في باريس
الحفلات الحرة في باريس   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

مع بقاء النوادي الليلية في فرنسا مغلقة على رغم من قرار السلطات رفع تدابير الحجر والإحتواء الصحي التي فرضت مع تفشي وباء كورونا المستجد، تنتشر في ضواحي العاصمة الفرنسية باريس الحفلات الحرة في الكثير من الأماكن العشوائية.

ولمواجهة بقاء الملاهي الليلية مغلقة تحول الكثير من الشباب وعشاق الموسيقى الإلكترونية إلى عالم الحفلات الحرة هذه التي تنظم من خلال إعلانات على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي. ظهر مفهوم الحفلات الحرة المنظمة في مناطق مفتوحة وعشوائية منذ الثمانينيات ولكنه تطور منذ رفع إجراءات الإحتواء من خلال مبادرات متعددة تهدف إلى تخفيف الضغط النفسي خاصة على الشباب والطلبة.

وبالرغم من كون هذه الحفلات الحرة ممنوعة من طرف السلطات في فرنسا بسبب إجراءات الحد من تفشي مرض كوفيد-19 غير أن العديد من منظمي هذه الحفلات يضاعفون منها. وتجد الحفلات الحرة رواجا كبيرا عند الشباب الذي يحاول البعض منهم احترام إجراءات الوقاية من خلال الحفاظ على مسافة التباعد الإجتماعي ووضع الكمامات.

viber