عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ارتفاع معدلات الطلاق في بلجيكا بعد تخفيف إجراءات الإغلاق

محادثة
ارتفاع معدلات الطلاق في بلجيكا بعد تخفيف إجراءات الإغلاق
حجم النص Aa Aa

في المرض والصحة .. في السراء والضراء وإلى غاية الموت، هي العبارة التي يرددها الأزواج خلال عقد قرانهم، غير انها لم تحظ بالكثير من الإحترام من قبل الأزواج في بلجيكا وسط جائحة الفيروس التاجي.

قالت رابطة كتاب العدل البلجيكي الثلاثاء إن حالات الطلاق ارتفعت منذ النصف الثاني من شهر آيار/مايو الماضي، بعد تخفيف القيود المفروضة جراء الجائحة في البلاد. وأعلنت الرابطة أن حالات الطلاق ارتفعت بنحو 25 بالمئة في النصف الثاني من شهر أيار/مايو مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. واستمر الاتجاه على نفس النحو في شهر حزيران/يونيو حيث بلغت نسبة الطلاق 19.3 بالمئة مقارنة بنفس الشهر من العام 2019، في حين شهد شهر تموز/يوليو زيادة بنسبة 13.2 بالمئة.

ولم يصرح الاتحاد بالعدد الفعلي لحالات الطلاق، لكنه قال إن الزيادة كانت بالمئات. وقال بارت فان أوبستال من بوابة كتاب العدل في بلجيكا notaris.be إن هناك تفسيران للصعود، "سجلنا مرحلة تأخر لأنه كان من الصعب التوقيع على أوراق الطلاق خلال فترة الإغلاق. بالإضافة إلى ذلك كان الإغلاق اختبارًا قويًا لعلاقة العديد من الأزواج. بالنسبة للكثير، اتضح خلال الأشهر القليلة الماضية أن هناك مشاكل صعبة في علاقتهما الزوجية".

viber