عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زعماء لبنانيون يزورون موقع انفجار بيروت ويدعون للتعاضد وفتح تحقيق

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
موقع انفجار المرفأ في بيروت
موقع انفجار المرفأ في بيروت   -   حقوق النشر  Hussein Malla/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

تفقد الرئيس اللبناني ميشال عون موقع حادث انفجار مرفأ بيروت رفقة قائد الجيش اللبناني جوزيف عون ومسؤولين عسكريين آخرين.

وكان انفجار ضخم قد هز العاصمة اللبنانية الثلاثاء، مصدره مستودع في مرفأ المدينة كانت شحنة كبيرة تبلغ 2750 طناً من مادة نترات الأمونيوم مخزنة فيه منذ ست سنوات.

ودعا عون خلال اجتماع مع مجلس الوزراء في القصر الرئاسي في بعبدا غداة الانفجار لدقيقة صمت حداداً على أرواح الضحايا.

وقال عون في كلمة أمام الوزراء: "ليس هناك كلام يصف هول الكارثة التي حلت ببيروت مساء أمس، التي تحولت إلى مدينة منكوبة..... إنه وقت الحزن على شهدائنا وجرحانا ومفقودينا، والصدمة لا شك عارمة في نفوس جميع اللبنانيين، الذين أدعوهم اليوم إلى التضامن والتعاضد كي نتجاوز معا الآثار الكارثية التي تفوق قدرة لبنان على التحمل في الظروف الاقتصادية والصحية القاسية التي يرزح تحتها ".

كذلك قام رئيس الوزراء السابق سعد الحريري بتفقد موقع الانفجار، وقال للصحفيين أثناء جولته إنه يجب أن يكون هناك تحقيق، وأن لبنان لديه الكثير من الأصدقاء في الخارج الذين يمكن له طلب المساعدة منهم، حتى يتمكن اللبنانيون من معرفة ما حدث: "لا أعرف حقًا. لنرى ما سيحدث. حتى الآن لا يوجد شيء. لا أريد أن أبدأ بالاتهامات ولا أريد أن أبدأ الحديث. يجب الاستعانة بخبراء دوليين كي نعرف ما حدث في مرفأ بيروت وما حدث لهؤلاء الذين قتلوا وذبحوا وكيف ذبحت بيروت وكيف كان شيء كهذا باق في قلب بيروت لمدة ست سنوات ".

يذكر أن الانفجار خلف مئة قتيل وآلاف الجرحى، وتسبب بخسائر تقدر بمليارات الدولارات.