عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كيف كانت ردود أفعال الجزائريين على الحكم بسجن الصحفي خالد درارني؟

محادثة
الصحفي خالد درادني محمولا على الأعناق خلال مظاهرة في الجزائر العاصمة
الصحفي خالد درادني محمولا على الأعناق خلال مظاهرة في الجزائر العاصمة   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

قضت محكمة جزائرية، الإثنين، بسجن الصحفي خالد درارني لثلاث سنوات نافذة وغرامة مالية قدرها 50 ألف دينار جزائري، بتهمة "التجمهر" وهو الحكم لم يكن ينتظره الجزائريون من المتابعين لقضية الصحفي منذ بدايتها والمتعاطفين معه أو ضده.

وفور صدور الحكم علقت الأغلبية من مستخدمي عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر وخارجها عن "صدمتهم" لهذا الحكم الذي اعتبروه قاسيا وظالما.

وذكر الإعلامي الجزائري حفيظ دراجي على صفحته الرسمية في الفيسبوك أن "الحكم على الصحفي خالد درارني بثلاثة سنوات حبس بتهمة ممارسة الصحافة فيه استفزاز لمشاعر الجزائريين و الصحافيين، والحراك الشعبي و الضمير الإنساني على حد سواء."

#الصدمة_الفضيحة_العار_الحقرة_الظلم الحكم على الصحفي خالد درارني بثلاثة سنوات حبس بتهمة ممارسة الصحافة فيه استفزاز...

Publiée par ‎Hafid Derradji - حفيظ دراجي‎ sur Lundi 10 août 2020

فيما قال الأمين العام لمنظمة مراسلون بلاد حدود كريستوف ديلور على حسابه الرسمي "...أصدرت العدالة الجزائرية للتو حكما بالسجن لثلاث سنوات على الصحفي خالد درارني. هذا القرار يفطر القلب والعقل بطبيعته التعسفية والعبثية والعنيفة".

وأبدى جزائريون ما وصفوه بالحسرة على واقع القضاء في الجزائر الذي أصدر حكما فيه "قتل للصحافة والحرية".

هذه ضريبة نقل الحقيقة في بلاد الظلم و الكذب و الخيانة #خالد_درارني_صحفي_حر #freekhaleddrareni

Publiée par Yasmine Abba sur Lundi 10 août 2020

ورغم الأصوات المتضامنة مع الصحفي المحكوم عليه بالسحن، ظهرت أصوات مؤيدة للحكم وصفت خالد درارني بـ"الجاسوس".

فيسبوك
تعليقات مؤيدة للحكمفيسبوك