عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حزن على منصات التواصل بعد وفاة مفاجئة ليوتيوبر مصري

محادثة
حزن على منصات التواصل بعد وفاة الوتوبر مصطفى حفناوي في مصر
حزن على منصات التواصل بعد وفاة الوتوبر مصطفى حفناوي في مصر   -   حقوق النشر  Jenny Kane/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

ضجت مواقع التواصل الإجتماعي في مصر بمنشورات تنعى اليوتيوبر المصري مصطفى حفناوى الذي توفي أمس الإثنين، وعمره 25 سنة نتيجة متاعب صحية أدخلته المستشفى الذي بقى فيه لقرابة الأسبوع قبل وفاته.

وحقق مصطفى شهرة على مواقع التواصل الإجتماعي بفضل فيديوهاته التي تمتاز بطابعها الترفيهي والفكاهي بالإضافة إلى إنتاجه لأغاني كوميدية تحظى مئات الآلاف من المشاهدات وسط الشباب.

ويتابع مصطفى على منصاته أزيد من مئة ألف مشترك على اليوتوب فضلا عن أكثر من مليون متابع على صفحته على الفيسبوك مليون ونصف على الإنستغرام، وكان موته مفاجأ لمتابعيه.

وغقب وفاته نعاه الكثير ممن الرياضين والفنانين المصريين على حساباتهم الرسمية على منصات الإفتراضية على غرار اللاعب المصري محمود كهربا واللاعب السابق عمر جمال، والفنان تامر حسني.

والقى الكثير من المغردين على تويتر باللوم على الكوادر الطبية بمستشفى القاهرة الذي كان يعالج فيه مصطفى متهمين إياهم "بالإهمال" وذلك بعد تداول فيديو لأصدقاء مقربين من مصطفى تحدثوا عن "تقصير" و "خطأ في التشخيص" حالة مصطفى الذي أحس بآلام على مستوى القولون قبل أن يدخل في غيبوبة بالمستشفى ويتوفى نتيجة جلطة دماغية وفق وسائل إعلام محلية.

وتم دفن جثمان مصطفى بوم أمس بقرية قبابات بمحافظة الجيزة في مصر وسط حشود كبيرة ممن حظروا لتشييعه إلى مثواه الأخير.