عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إرجاء الانتخابات في نيوزيلندا شهراً بسبب تفشّي فيروس كورونا

محادثة
euronews_icons_loading
رئيسة الوزراء النيوزيلاندية جاسيندا أرديرن
رئيسة الوزراء النيوزيلاندية جاسيندا أرديرن   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت رئيسة الوزراء النيوزيلاندية جاسيندا أرديرن الإثنين أنّها قرّرت إرجاء الانتخابات المقرّرة في 19 أيلول- سبتمبر إلى 17 تشرين الأول -أكتوبر بسبب الطفرة الجديدة في تفشّي فيروس كورونا المستجدّ في البلاد وما تسبّبت به من عرقلة للحملة الانتخابية.

وقالت أرديرن إنّ "هذا القرار يمنح كل الأحزاب الوقت للقيام بالحملة الانتخابية على مدى الأسابيع التسعة المقبلة ووقتاً كافياً للجنة الانتخابية لضمان إجراء الانتخابات".

وكانت رئيسة الوزراء قالت الأسبوع الماضي إنّها لا تستبعد تأجيل الانتخابات بسبب استمرار انتشار الوباء في البلاد.

ولم تجد زعيمة حزب العمال (يسار وسط) بدّاً من تأجيل الانتخابات بعدما اضطرت الأحزاب إلى تعليق حملاتها الانتخابية بسبب عودة الوباء إلى الظهور في بلد شكّل مثالاً يحتذي في حسن إدارة الأزمة الصحية الناجمة عن كوفيد-19.

وفرضت السلطات حجراً على أوكلاند، كبرى مدن البلاد، حيث بلغ عدد الإصابات المؤكّدة بالفيروس لغاية الأحد 49 إصابة، في طفرة أتت بعد أكثر من مئة يوم من عدم تسجيل أي عدوى محلية في البلاد بأسرها.

viber