عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: لبنان "مقبرة للأحلام"... مذيع لبناني يستقيل على الهواء بعد توجيه انتقادات للنخبة السياسية

بقلم:  Mohamed Lamine Bezzaz
إنفجار بيروت زاد من شدة غضب اللبنانين
إنفجار بيروت زاد من شدة غضب اللبنانين   -   حقوق النشر  Bilal Hussein/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

أعلن مذيع أخبار بتلفزيون لبنان الحكومي استقالته على الهواء مباشرة يوم السبت خلال تقديمه ما قال إنها "آخر نشرة أخبار" له.

ووجه المذيع وسيم العرابي الذي اشتغل بالقناة لمدة 11 عاما في نهاية النشرة رسالة تحمل انتقادات إلى النخبة السياسية الحاكمة في البلاد، جاء فيها "اليوم ينتهي مشواري هنا ليس لأن القناة استغنت عني، لكن لأن ما بقا قادر ضل بأرض هي مقبرة للأحلام".

وأضاف "أنا فالل لأني قرفت منكن، أو بالأحرى ماني ملاقي وطن أنتم علمتوه على قياسكم" وواصل "...على أمل...يرجع لنا وطن نرجع نعيش فيه بكرامة مش بذل مش نرجع رفات نندفن بس فيه…".

وذكر المذيع أنه كان يغطى خلال سنوات عمله أحداثا حزينة "انطبعت بذاكرتي" شملت تفجيرات، اغتيالات إعتداءات وحروب داخلية.

وتفاعل مستخدمو مواقع التواصل الإجتماعي مع مقطع الفيديو الذي نشره المذيع على حسابه على تويتر حين أعلن استقالته واعتبروها صرخة تعبر عن كثير من اللبنانين.

فيما تحسر آخرون على من يغادرون لبنان بسبب "الألم والضياع ...والفساد والطائفية...".

وكتب أحد المغردين تعليقا على استقالة المذيع " ماقمت به خطوة للشرف، عقبال الزعماء عندكن".

وكان لبنانيون كثر يقرعون أبواب الهجرة جراء الإنهيار الاقتصادي المتسارع وهرباً من طبقة سياسية يتهمونها بالفساد وهدر المال العام ويطالبون منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر الماضي برحيلها مجتمعة.

وجاء انفجار مرفأ بيروت ليفاقم غضبهم خصوصاً بعد إعلان السلطات أن الانفجار ناجم عن كميات ضخمة من نيترات الأمونيوم مخزنة منذ سنوات في أحد مستودعات المرفأ.

ومنذ الانفجار الذي أودى بحياة 177 شخصاً وتسبّب بإصابة أكثر من 6500 آخرين وشرّد نحو 300 ألف من منازلهم، يبدي لبنانيون يومياً على وسائل التواصل الاجتماعي وشاشات التلفزة، رغبتهم بالهجرة والبحث عن فرص عمل في الخارج.