عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نائب ألماني من اليمين المتطرف يرفض ارتداء الكمامة داخل القطار ويحبس نفسه في الحمام

قطار فائق السرعة تابع لشركة السكك الحديدية العامة الألمانية، سبانجنبرغ، 18 سبتمبر 2019
قطار فائق السرعة تابع لشركة السكك الحديدية العامة الألمانية، سبانجنبرغ، 18 سبتمبر 2019   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

اتصل قائد قطار فائق السرعة في ألمانيا بالشرطة بعد أن رفض نائب من اليمين المتطرف ارتداء قناع الوجه، ثم حبس نفسه في الحمام.

إن ارتداء كمامة تغطي الفم والأنف أمر إلزامي في وسائل النقل العام بألمانيا، لكن شركة السكك الحديدية دويتشه بان (Deutsche Bahn) تكافح من أجل تطبيق هذا الإجراء مع أقلية من المسافرين يعترضون على ارتداء الكمامات.

وأكد ستيفان براندنر، عضو حزب البديل من أجل ألمانيا (اليميني المتطرف)، أن الحادث وقع في 12 آب/غسطس، لكنه سخر من التقارير التي تفيد بأنه حاول الاختباء في الحمام.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن متحدث باِسم الشرطة، الأربعاء، تأكيده أن الضباط استجابوا لطلب المساعدة من قائد القطار بعد أن رفض مسافران كانا على متن قطار من برلين إلى بلدة بينز، ارتداء الكمامات.

وكتب براندنر على تويتر أنه كان يستمتع بأكل حلويات عندما طلب منه قائد القطار أن يرتدي كمامة، وعندها أجاب: "لا أستطيع، أنا آكل الآن، سأفكر في الأمر بعد ذلك".

viber