عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هاريس تشنّ هجوماً عنيفاً على ترامب "الفاشل" بعد تسميتها الرسمية لمنصب نائبة الرئيس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المرشحة الديمقراطية لمنصب نائبة الرئيس كامالا هاريس
المرشحة الديمقراطية لمنصب نائبة الرئيس كامالا هاريس   -   حقوق النشر  AP Photo/Carolyn Kaster
حجم النص Aa Aa

شنّت كامالا هاريس هجوماً عنيفاً على الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في كلمة ألقتها بعد تسميتها رسمياً من قبل الحزب الديمقراطي لمنصب نائبة الرئيس.

ودعت هاريس إلى "هزيمة ترامب" في انتخابات يرى كثيرون، ومنهم الرئيس السابق باراك أوباما، أنها ستضع "الديمقراطية في الولايات المتحدة الأميركية على المحك".

وقالت الحاكمة الكاليفورنية "نستحق أفضل من ذلك بكثير!" منددة "بالفوضى الدائمة" و"عدم الكفاءة". وأضافت هاريس خلال الكلمة التي ألقتها من مدينة ويلمينغتون"غياب الحس القيادي لدى ترامب كلّفنا خسائر في الأرواح".

وقصدت هاريس بذلك وباء كوفيد-19 طبعاً الذي أدى إلى أكثر من 170 ألف حالة وفاة في الولايات المتحدة.

وصار مدينة ويلمينغتون، مسقط رأس بايدن في ولاية ديلاوير، مقرّ حملته الانتخابية، ومن هناك أعلنت هاريس قبولها ترشيح الحزب لها لمنصب نائبة الرئيس في الانتخابات المقررة في 3 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وأكدت ذلك أيضاً عبر حسابها في تويتر مضيفة أنها "فخورة بذلك" وأنها "ملتزمة بالقيم التي علّمتها إياها والدتها" و"تشارك جو بايدن رؤيته - حيث الجميع مرحب به، بغض النظر عن شكله، أو المكان الذي جاء منه أو من يحب".

وأشارت هاريس إلى أنه "ليس هناك من لقاح للعنصرية، وأن هناك عمل يجب إنجازه". وفي حسابها عبر تويتر دعت أيضاً إلى مزيد من العدالة الاجتماعية، قائلة من "أجل جورج فلويد" الذي أشعل مقتله احتجاجات في الولايات المتحدة.

وأضافت المدّعية العامّة السابقة لولاية فلوريدا أن "الرئيس بايدن سيحوّل تحدياتنا إلى أهداف".

واختار بايدن قبل ثمانية أيام هاريس المتحدّرة من أب جامايكي وأم هندية لتخوض وإياه السباق الرئاسي، لتصبح بذلك أول أمرأة سوداء يرشّحها أحد الحزبين الكبيرين لمنصب نائبة الرئيس.

وتأمل هاريس التي تجسّد بالنسبة إلى كثيرين الحلم الأميركي أن تتمكّن من جمع أصوات ناخبي الأقليّات الإثنية الذين فشلت المرشّحة الرئاسية الديموقراطية هيلاري كلينتون قبل أربع سنوات في استمالتهم.

المصادر الإضافية • وكالات