المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عمّال النوادي الليلية يحتجّون ضد إجراءات الحكومة اليونانية المقيّدة لنشاطهم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عمّال النوادي الليلية يحتجّون ضد إجراءات الحكومة  اليونانية المقيّدة لنشاطهم
حقوق النشر  .

بعد زيادة عدد الإصابات بكوفيد-19، عمدت الحكومة اليونانية إلى تشديد الإجراءات لمنع استشراء العدوى.. مظاهرات خرجت ليل أمس جابت شوارع أثينا يطالب من خلالها مسؤولو النوادي الليلية السؤولين بالسماح لهم بفتح الحانات والملاهي بعد منتصف الليل.

أعلنت الحكومة اليونانية في وقت سابق أن النوادي الليلية ينبغي أن تغلق أبوابها قبل منتصف الليل بسبب تزايد الإصابات بفروس كورونا في أكثر من 20 محافظة. ويشكو المتظاهرون ممن يعمل جلهم في نواد ليلية ومراقص من صعوبة الحياة المادية في الوقت الراهن بسبب تدابير الحكومة المشددة.

وتقول أناستازيا جيوسيف، مغنية وراقصة"

"أنا هنا للاحتجاج ، لأننا لا نستطيع العيش. ليس لدينا مال على الإطلاق. الحكومة بحاجة إلى إعادة النظر في قرارها وإعادة فتح النوادي الليلية. لا أفهم كيف يمكن أن ينتقل الفيروس بعد منتصف الليل فقط. هذا سخيف تماما. أنا حقا لا أعرف كيف أدفع فواتيري ".

وتقول غيفي كرانديلي، مغنية:

"لماذا يحدث كل هذا؟ لا أحد يهتم بوضعنا ؟ يجب على رئيس الوزراء أن يساعدنا ويعطينا تعويضات. لم يعد بإمكاننا الاستمرار على هذا الوضع

..لا يمكننا العيش على هذا المنوال. نريد استعادة حياتنا وممارسة حقوقنا.. يجب أن يتغير هذا الوضع ".

يقول الخبراء الطبيون الذين يسدون النصح للحكومة، إن التكلفة عالية جدا لكثير من المنصات التجارية لكنهم يعتبرون الإجراءات الوقائية ضرورية للغاية.

ويقول د. جكيكاس ماجيوركنيس، خبير في علم الأوبئة بكلية الطب بأثينا:

"نحن نعلم أن إغلاق النوادي الليلية عند منتصف الليل له تأثير اجتماعي واقتصادي خطير. ومع ذلك ، فقد ثبت أن الشباب في هذه الأماكن يصابون بأعداد كبيرة بالفيروس ويسهمون في نقله. لذلك كان علينا اتخاذ إجراءات صارمة لوقف تزاحم الشباب أمام النوادي الليلية.. بصراحة ، لم يكن لدينا خيار آخر".

تقول الحكومة اليونانية إن الإجراءات المتخذة لمنع انتشار عدوى كوفيد-19 ضرورية جدا وأولوية قصوى. كما تؤكد وزارة المالية أنه في الأشهر الستة الماضية ، تم اتخاذ تدابير مهمة لدعم الشركات والموظفين.