عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تعرب عن "قلقها البالغ" حيال قضية نافالني

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أعربت عن "قلقها البالغ" حيال قضية نافالني
منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أعربت عن "قلقها البالغ" حيال قضية نافالني   -   حقوق النشر  Markus Schreiber/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

أعربت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الخميس عن "قلقها البالغ" بعدما أعلنت ألمانيا أن المعارض الروسي أليكسي نافالني تعرّض للتسميم بواسطة غاز الأعصاب "نوفيتشوك".

وأكد المدير العام للمنظمة فرناندو أرياس أن الهيئة الدولية التي تتخذ من لاهاي مقرا على استعداد لمساعدة أي بلد يطلب منها ذلك.

وأفاد أرياس في بيان أنه "بموجب معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية، فإن تسميم أي شخص باستخدام غاز أعصاب يعد استخداما لأسلحة كيميائية. يعد أي اتهام من هذا القبيل مسألة مثيرة للقلق البالغ".

وأضاف أن "استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل أي جهة في ظل أي ظروف ... أمر مستهجن ويعارض تماما المعايير القانونية التي وضعها المجتمع الدولي".

وأكد أن المنظمة "تواصل مراقبة الوضع وتقف على استعداد للانخراط مع ومساعدة أي دول (موقعة على معاهدتها) قد تطلب مساعدتها".

وأشارت ألمانيا الأربعاء إلى أنها ستتواصل مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن القضية لكنها لم توضح إن كانت ستطلب مساعدتها، وهو أمر يحق لها القيام به بموجب معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية".