عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قتل وتشويه أعضاء تناسلية .. خيول فرنسية تتعرض لاعتداءات من مجهولين في حوادث متفرقة

محادثة
euronews_icons_loading
حصان تعرض لجروح قطعية
حصان تعرض لجروح قطعية   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

منذ بداية أغسطس - آب الماضي، حصلت الشرطة الفرنسية على عشرات البلاغات حول تعرض خيول للتشويه أو القتل، في جميع أنحاء البلاد.

تكرار الحوادث دفعهم للقيام بدوريات حراسة ليلية، إلا أن هذه الخطوة لم تمنع تكرار الحوادث.

ومنذ أغسطس - آب 2020، تم التبليغ عن نحو 22 حالة على الأقل، حيث عثر أصحاب المزارع على خيول تم تشويهها أو قتلها إثر تعرضها للهجوم في الحقول، ولا توجد قائمة كاملة تحصي هذه الهجمات، إلا أن موقعا تابعا لصحيفة "ليبيراسيون" المحلية، أشار في خبر له أن عدد الحالات بلغ 22، من خلال تقارير الشرطة، والتغطية الإعلامية لهذه الحوادث.

وفي جردة للحوادث المشابهة التي وقعت منذ العام 2017، فقد توصلت الصحيفة إلى أن مجمل الحوادث حتى 3 سبتمبر الحالي، بلغت 36 حادثة، وأن إجمالي الحوادث ارتفع منذ أغسطس الماضي.

ولا توجد مدينة محددة تتركز فيها هذه الهجمات، فقد أبلغ عن حوادث في جميع أنحاء فرنسا، وترى الشرطة الفرنسية أن من يقوم بهذه الجرائم ليس شخصا واحدا، نظرا إلى المساحة الجغرافية والمسافات المتباعدة التي حصلت فيها، والفترة الزمنية القصيرة التي حصلت فيها.

فعلى سبيل المثال، بين 27 و31 أغسطس، تم الإبلاغ عن 4 حوادث، الأول في فينيستير في بريتاني، وآخر في جورا بالقرب من الحدود مع سويسرا، والثالث في ألييه جنوب غرب فرنسا والرابع في إيل إي فيلان، في بريتاني، أي أن الجرائم الأربع وقعت على مسافة إجمالية تبلغ 2500 كم.

كما أن التشويه الحاصل يختلف من حادثة لأخرى، ففي حين تم جرح الخيول بالسكاكين، تم مهاجمة خيول أخرى في أعينها، وبعضها قطعت آذانها، وأخرى تم تشويه أعضاءها التناسلية.

وتناولت بعض التحليلات أسباب هذه الحوادث، من خلال نظريات تتحدث عن ممارسة طقوس شيطانية، وأخرى عن تحديات تجري على مواقع الانترنت، إلا أن السبب الحقيقي لم يتضح حتى الآن.

ولم تتلق الشرطة بلاغات عن حوادث مشابهة لحيوانات أخرى، سوى الأحصنة والخيول، باستثناء حالة واحدة في الثالث من سبتمبر - أيلول، حيث عثر على حيوان لاما مقتول في أحد الحقول بمدينة جنوبية.

وتحقق أجهزة أمنية مختلفة في هذه الحوادث، وتوصل أحد ملاك هذه الخيول في منطقة يون من رسم صورة إلكترونية مقربة لرجل هاجمه وشوه بعضا من خيوله.

[ PORTRAIT ROBOT DANS CADRE AFFAIRE SÉVICES GRAVES OU ACTE DE CRUAUTÉ ENVERS DES ÉQUIDÉS ] Dans la soirée du 24 août...

Publiée par Gendarmerie de l'Yonne sur Jeudi 27 août 2020

ويقوم مكتب الانتهاكات البيئية والصحة العامة بتقصي هذه الجرائم في أنحاء فرنسا، وقد توقف بعض ملاك الخيول من السماح لخيولهم بالرعي ليلا، في الوقت الذي يجري ملاك آخرون دوريات خاصة للحراسة.

يذكر أن القانون الفرنسي يجرم الإساءة الخطيرة أو القسوة مع الحيوانات، بالسجن لمدة عامين وغرامة قدرها 30 ألف يورو.

viber