عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

توقيع اتفاق التطبيع بين إسرائيل والإمارات في 15 أيلول/سبتمبر في البيت الأبيض

محادثة
مسؤول إماراتي يقف عند باب طائرة لشركة "إل عال" الإسرائيلية بعد هبوطها في أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة.
مسؤول إماراتي يقف عند باب طائرة لشركة "إل عال" الإسرائيلية بعد هبوطها في أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة.   -   حقوق النشر  Nir Elias/NIR ELIAS
حجم النص Aa Aa

يستضيف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 15 أيلول/سبتمبر في البيت الأبيض احتفال توقيع اتفاق التطبيع بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة، وفق ما أفاد مسؤول أمريكي وكالة فرانس برس الثلاثاء.

وتعد إقامة علاقات دبلوماسية بين الدولة العبرية وحلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، ولا سيما دول الخليج الغنية بالنفط، أمراً محورياً لاستراتيجية ترامب الإقليمية القائمة على احتواء إيران العدو اللدود لإسرائيل.

وتم التوصل للاتفاق التاريخي بين الإمارات وإسرائيل الشهر الماضي وقد أعلنه ترامب شخصياً. وقال مسؤول رفيع في البيت الأبيض إن "الرئيس ترامب سيستضيف حفل توقيع تاريخياً لاتفاقية أبراهام في 15 أيلول/سبتمبر في البيت الأبيض".

واتفاقية أبراهام هي التسمية التي تم إطلاقها على اتفاق التطبيع بين إسرائيل والإمارات.

وتابع المسؤول إن وفدين رفيعين من كلا البلدين سيحضران حفل التوقيع، مرجّحا أن يقود رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وفد الدولة العبرية.

وأضاف المتحدث أن وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد سيرأس وفد بلاده.

أول وفد اقتصادي إسرائيلي

ويأتي الإعلان عقب ترأس دوف كوتلر، رئيس أكبر بنك في إسرائيل الثلاثاء وفداً من رجال الأعمال توجه إلى الإمارات العربية المتحدة في أول زيارة لوفد اقتصادي بعد توقيع اتفاق تطبيع العلاقات بين البلدين.

وأعلن في 13 آب/أغسطس عن اتفاق تطبيع العلاقات الذي تم بوساطة أمريكية، تبعه زيارة وفد أمريكي إسرائيلي لأبو ظبي استمرت ليومين، ناقش خلالها الوفد سبل التعاون في مجالات عدة.

وضم وفد الثلاثاء إضافة إلى كوتلر الرئيس التنفيذي لبنك "هبوعليم" (العمال)، مجموعة صغيرة من رجال الأعمال في مجالات التكنولوجيا الفائقة والتكنولوجية المالية والصناعة.

وبدا كوتلر متفائلاً بالزيارة التي اعتبرها "خطوة أولى رائدة، مع توقعات كبيرة في المستقبل".

وقال كوتلر قبل إقلاع الطائرة الخاصة في رحلة مباشرة إلى دبي: "نعتقد أن الاتصال المباشر والمتكتم مع رؤساء الأنظمة المصرفية والشخصيات الاقتصادية يمكن أن يتيح إجراء الأعمال المباشرة".

وأشار الرئيس التنفيذي لبنك هبوعليم إلى التباطؤ الاقتصادي العالمي الناجم عن جائحة كوفيد-19، إذ قال إنهم يبحثون عن "محركات نمو جديدة".

وأكدت متحدثة باسم البنك أن الزيارة التي ستبدأ من دبي قبل أن ينتقل الوفد إلى أبو ظبي، ستستمر ليومين، تعقد خلالهما اجتماعات مع مصرفيين ورجال أعمال.

وكان من المقرر أن يصل وفد إماراتي إلى إسرائيل بدعوة من الحكومة، لكن مسؤولاً في القدس صرح لوكالة فرانس برس أنه لا يوجد موعد محدد للزيارة حتى الآن.

ومن المتوقع أن يغادر وفد آخر من رجال الأعمال الإسرائيليين يضم رئيس مجلس إدارة بنك ليئومي وهو من أكبر البنوك التجارية في إسرائيل إلى الإمارات في 14 من الشهر الجاري.

وتعتبر الإمارات أول دولة خليجية تعلن عن تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وثالث دولة عربية تقدم على هذه الخطوة بعد مصر (1979)، والأردن (1994).

وأعلنت أبوظبي أنّ إسرائيل تعهّدت في الاتفاق "التوقّف عن خطة ضمّ أراض فلسطينية" إلا أن نتنياهو قال إنّ مخطّط الضمّ "تأجّل" لكنّه "لم يُلغ".

ودان الفلسطينيون خطوة الإمارات واعتبروها "طعنة في الظهر" طالما أن النزاع مع إسرائيل لم يحل. وتأمل واشنطن في أن يقيم مزيد من الدول العربية علاقات مع إسرائيل من أجل إرساء استقرار في منطقة الشرق الأوسط المضطربة.

viber