عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هذا ما ينبغي أن تنتبه إليه قبل إقتناء السوائل المطهرة لليدين

متطوع يطهر شاشة آلة تضويت إلكترونية وسط مخاوف من فيروس في مركز اقتراع في شيكاغو. 2020/03/17
متطوع يطهر شاشة آلة تضويت إلكترونية وسط مخاوف من فيروس في مركز اقتراع في شيكاغو. 2020/03/17   -   حقوق النشر  تشارلز ريكس /أ ب
حجم النص Aa Aa

اختر مطهر اليدين الذي يحتوي على أكبر قدر من الكحول بينما تكون المكونات الأخرى أقل، إذ تقول المراكز الأمريكية لمراقبة الأوبئة والوقاية منها، إن مطهر اليدين ينبغي أن يحتوي على 60 بالمئة على الأقل من كحول الأثيل، أو على 70 بالمئة من كحول إيزوبروبيل.

وبحسب إدارة الغذاء والأدوية في الولايات المتحدة، فإن المكونات الأخرى المعتمدة قد تشمل الماء المعقم المقطر وبيروكسيد الهيدروجين، والغليسيرين. وينبغي تجنب أي شيء يحتوي على الميثانول أو على البروبانول 1، لأن تناولهما عن طريق الخطإ يمكن أن يكون مسمما إلى درجة عالية.

وتنبه إدارة الغذاء والأدوية الناس إلى أن يحترسوا من مطهرات اليدين، التي تتم تعبئتها في علب الطعام، بما أن تناولها عن طريق الخطأ قد يكون خطيرا جدا.

وينصح مسؤولو الصحة بتجنب مطهر اليدين الذي يحتوي على كلوريد بنزلكونيوم المعوض للكحول، لأنه أقل فعالية في القضاء على الجراثيم والفيروسات. كما لا ينصح مسؤولو الصحة بصنع المطهرات الخاصة، لأن المزج الخاطئ للمواد الكيميائية قد لا يكون ناجعا، وقد يسبب حروقا جلدية.

ويقول الباحث في الأمراض المعدية بارون ماثيما، إنه ينبغي عليك استعمال مطهر اليدين عندما يتعذر عليك غسل اليدين بالماء والصابون، وإن غسل اليدين أفضل طريقة لإزالة الجراثيم بصفة أكبر.

viber