عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إحذروا مطهرات اليدين غير الآمنة.. إليكم ما حدث لسيدة أمريكية في تكساس

محادثة
أمريكي يتطوع لتقديم مطهر الأيدي إلى الوافدين إلى مركز للاقتراع خلال الانتخابات التمهيدية في بوسطن. 2020/09/01
أمريكي يتطوع لتقديم مطهر الأيدي إلى الوافدين إلى مركز للاقتراع خلال الانتخابات التمهيدية في بوسطن. 2020/09/01   -   حقوق النشر  مايكل دوير/أ ب
حجم النص Aa Aa

مطهر اليدين قد يحد من انتشار وباء كورونا لكنه قد يكون خطرا إذا كان مجهول المنشأ أو أسيئ استعماله.

أصيبت امرأة في تكساس بحروق بليغة، عندما اشتعلت النار في مطهر اليدين بينما كانت تشعل البخور، وفق مجلة نيوزويك. وأدخلت كيت وايز إلى وحدة العناية المركزة في روند روك، حيث بدأت تتماثل للشفاء شيئا فشيئا.

وتروي وايز واقعة الحادث وتقول إنها استعملت مطهرا لا يحمل علامة تجارية، بغرض الحماية من مرض كوفيد-19، وذلك قبل أن تشعل البخور. وما أن اشتعلت النار في ذراعها حتى قفزت كيت، فاصطدمت دون إدراك بقارورة للكحول، ما تسبب بما يشبه انفجار قنبلة، بحسب صديقتها كاثرين بونستيل التي أطلقت صفحة على الإنترنت لدعم وايز ماديا. وقد فتحت دائرة مكافحة الحرائق في روند روك في تكساس تحقيقا في الحادث.

التأكد من العلامة التجارية

وتحذر بونستينل غيرها من استعمال المنتجات غير الآمنة، قائلة إن كوفيد19 جلب عديد المنتوجات غير الآمنة إلى رفوف المنازل، مبينة أن العديد منها لم يتم اختباره بشكل صحيح وهو غير آمن. وحذرت بونستيل الناس بأن ينتبهوا إلى المواد التي يضعونها على أجسامهم، والتأكد من أن إدارة الغذاء والدواء اعتمدته بالفعل.

وأضافت بونستيل أن صديقتها كيت وثقت في المنتج، لأنها كانت تثق في المحل الذي اشترت منه، منبهة إلى أن الثقة في المحل لا تعني بالضرورة إلى أن المنتوج آمن.

مواد سامة في أنواع مطهرات

ومنذ تفشي فيروس كورونا، سحبت إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة أكثر من مائة نوع من أنواع مطهرات اليدين، التي تحتوي على مادة الميثانول، وفي الفترة الأخيرة سحبت أنواعا تحتوى على الأكثر مادة بروبانول1 السامة.

كما حذرت الهيئة من خلط المطهر مع الغذاء والشراب، إذ يتم تغليف بعض المنتوجات مثل المواد الصالحة للأكل، وهو ما يربك المستهلك عن طريق الخطإ، ويدفعه إلى تناول منتوج قد يكون مميتا.

كذلك تحذر الإدارة من خطورة إضافة روائح بنكهات الأطعمة إلى مطهر اليدين، ما قد يدفع الأطفال إلى أكله لأن رائحته مثل رائحة الطعام، فيتسبب لهم ذلك بالتسمم.

الماء والصابون أولا

وتوصي مراكز مراقبة الأوبئة والوقاية منها بغسل اليدين بالماء والصابون، عوضا عن استعمال مطهر اليدين كلما كان ذلك متاحا، لأن غسل اليدين يقلل من خطر جميع أنواع الجراثيم والمواد الكيميائية على اليدين.

ولكن إذا لم يكن الماء والصابون متوفرا، فإن استعمال مطهر لليدين يحتوي على 60 في المائة من الكحول على الأقل، يمكن أن يساعد على تجنب انتشار الجراثيم مثل فيروس كورونا. وتوصي إدارة الدواء والغذاء بالتثبت من مكونات مطهر اليدين قبل شراء المنتوج، للتأكد من أنك لا تستعمل محلولا غير آمن.

viber