عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تعيين سفيرة للهجرة في الدنمارك مكلفة بإقامة مخيمات للاجئين خارج أوروبا

محادثة
مهاجرون
مهاجرون   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت الدنمارك الخميس تعيين سفير خاص للهجرة مكلف بمحاولة إقامة مخيمات لطالبي اللجوء خارج الاتحاد الأوروبي.

تتمثل مهمة السفير في طرق الأبواب لإيجاد دول خارج الاتحاد الأوروبي على استعداد لاستضافة ما يسمى بمراكز الاستقبال في الخارج لإيواء طالبي اللجوء أثناء معالجة طلباتهم.

وقال وزير الخارجية جيبي كوفود في بيان "يمكن لسفير الهجرة أن يساعد في فتح الباب أمام اقتراح الدنمارك بنهج جديد لوقف ضغط الهجرة على أوروبا وضمان مساعدة اللاجئين الحقيقيين بشكل أسرع وأفضل في المناطق المحيطة".

وكان اقتراح كوبنهاغن محل انتقادات في الداخل وعبر الاتحاد الأوروبي.

بالنسبة لكوبنهاغن، فإن الهدف من ذلك هو ثني المهاجرين عن التقدم بطلب للحصول على اللجوء في الدنمارك، ولكن أيضًا من أجل "تعزيز الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، وتحسين ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين، وتعزيز سلطات اللجوء والهجرة في دول ثالثة على طول طرق الهجرة"، حسب ما جاء في بيان حكوميّ.

وسيقوم فريق عمل بمساعدة السفير المعين حديثا أندرس تانغ فريبورغ.

في عام 2019، تقدم 2716 شخصًا بطلبات لجوء في الدنمارك، وهو أقل رقم منذ عام 2008.

في عام 2015، في ذروة أزمة الهجرة، تقدم أكثر من 21 ألف شخص بطلبات، رغم أن هذا كان ثُمن العدد في السويد المجاورة.

في عام 2017، قدمت النائبة آنذاك عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي ميت فريدريكسن، التي أصبحت رئيسة للوزراء في انتخابات 2019، خطة لإعادة المهاجرين "غير الغربيين" إلى مخيمات ومراكز الاستقبال الخاصة للمهاجرين في شمال إفريقيا.