عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد حريق مخيم موريا.. ألمانيا تعلن استضافتها 1500 مهاجر عالقين في اليونان

محادثة
من ضحايا حريق مخيم موريا
من ضحايا حريق مخيم موريا   -   حقوق النشر  ANGELOS TZORTZINIS/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

اتفقت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مع وزير الداخلية هورست سيفور على استقبال نحو 1500 مهاجر إضافي، عالقين في الجزر اليونانية، بعد اتهامات تلقتها برلين بعدم تقديمها الدعم الكافي بعد حادث حريق مخيم اللاجئين في مخيم موريا.

وكان وزير الداخلية قد قدم المقترح ووافقت عليه ميركل، حيث ستتركز الجهود على نقل الأسر التي لديها أطفال، وبحسب مصادر مطلعة فقد تم منح التماسا لجوء لنحو 400 أسرة.

ويأتي القرار بعد تصاعد الضغوط الشعبية لدفع الحكومة لاتخاذ خطوات بعد الحريق الذي حصل في المخيم في جزيرة لسبوس، والذي شرد نحو 12 ألف شخص.

وكانت ألمانيا قد أعلنت أنها ستستقبل نحو 10 – 150 قاصراً، في إطار مبادرة أوروبية مشتركة.

وبحسب مصادر حكومية فإن الخطة تنص على استقبال مهاجرين محتجزين في مناطق أخرى من اليونان.

ويجري سياسيون في الائتلاف الحاكم مناقشات للتوصل إلى اتفاق حول عدد الأشخاص الذين ستتم استضافتهم، بالإضافة إلى القاصرين الذين لا أهل لهم.

وأكدت ميركل أن الاتفاق يجب أن يتضمن خطة لإنشاء مرافق لاستقبال المهاجرين واللاجئين، على أن يشرف الاتحاد الأوروبي على التمويل والإدارة.

viber