عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

واشنطن تعتبر منظمة التجارة العالمية "غير مؤهلة" للبت بشأن انتهاكات الصين التجارية

محادثة
مقر منطمة التجارة العالمية في جنيف. 2020/05/28
مقر منطمة التجارة العالمية في جنيف. 2020/05/28   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

انتقدت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء منظمة التجارة العالمية، معتبرة أنها "غير مؤهلة بتاتا" لوضع حد لممارسات الصين التجارية التي تعتبرها واشنطن غير عادلة، ما دفعها إلى فرض تعريفات جمركية عالية على الصين. واعتبرت منظمة التجارة العالمية أن الرسوم الجمركية العقابية، التي فرضتها إدارة ترامب على الصين تخالف قواعد التجارة العالمية.

وقال ممثل التجارة الأميركي روبرت لايتهايزر: "مع أن المجموعة الخاصة (خبراء منظمة التجارة العالمية) لم تعترض على الأدلة الكثيرة التي قدمتها الولايات المتحدة، بشأن سرقة الصين للملكية الفكرية، إلا أن قرارها لا يوفر أي حل لهذا الخطأ".

وأضاف لايتهايزر ردا على إعلان منظمة التجارة العالمية في جنيف: "إن تقرير المجموعة يؤكد ما تردده إدارة ترامب منذ أربع سنوات، وهو أن منظمة التجارة العالمية غير مؤهلة بتاتا لوضع حد للممارسات التكنولوجية الصينية المضرة".

وعلى مدى سنتين وحتى الإعلان عن اتفاق في كانون الثاني/يناير مع الصين، قاد روبرت لايتهايزر حربا تجارية على الصين، مع فرض رسوم جمركية عقابية على بضائع صينية بقيمة مئات مليارات الدولارات، وقد اتخذت بكين قرارات رد.

ولايتهايزر هو مهندس الاتفاق التجاري الثنائي مع بكين الموقع في كانون الثاني/يناير، والذي سمح بهدنة في هذا النزاع الذي أثر بقوة على أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم.

وأكد لايتهايزر أنه من الضروري الإشارة إلى أن التقرير لا يؤثر في الاتفاق التاريخي بين الولايات المتحدة والصين، الذي يتضمن تعهدات تنفيذية جديدة من قبل الصين لمنع سرقة التكنولوجيا الأميركية، لكنه رأى أنه ينبغي السماح للولايات المتحدة بالدفاع عن نفسها، في وجه الممارسات التجارية غير العادلة، وأكد أن إدارة ترامب لن تسمح للصين باستخدام منظمة التجارة العالمية لاستغلال الشركات والعمال، والمزارعين الأميركيين.

viber