عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قتيلان و14 جريحا في عملية إطلاق نار خلال حفل شمال ولاية نيويورك

euronews_icons_loading
شهدت روتشستر مواجهات سابقاً بين محتجين والشرطة على خلفيات "عنصرية"
شهدت روتشستر مواجهات سابقاً بين محتجين والشرطة على خلفيات "عنصرية"   -   حقوق النشر  أدريان كراوس/أ ب
حجم النص Aa Aa

قتيلان يتراوح عمرهما بين 18 و22 سنة، و14 جريحا هي حصيلة عملية إطلاق نار وقعت خلال حفل حظره حوالي 100 شخص في مدينة روتشستر من ولاية نيويورك الأمريكية، التي شهدت قبل أسابيع موجة غضب بسبب مقتل دانيال برود خنقا.

وقال متحدث باسم مكتب شرطة روتشستر خلال مؤتمر صحافي إن الشرطة ما زالت تحقق في هوية المهاجمين وعددهم. ولم يعط المسؤولون معلومات إضافية حول سبب إطلاق النار، ولا هوية الضحايا.

ودعا المتحدث المواطنين الذين كانوا شهوداً إلى الاتصال بالشرطة وتقديم شهاداتهم. وكان مكتب الشرطة في المقاطعة غرّد عبر حسابه في تويتر سابقاً مؤكداً وقع إطلاق نار وسقوط "عدة قتلى".

وكان الحفل جرى تنظيمه في الساحة الخلفية لأحد المنازل، وفي خضم تفشي وباء كوفيد-19، ويبدو أن إقامة الحفل هي تحد لقرار الدولة حظر التجمعات الكبيرة بسبب انتشار الفيروس. وقد وقعت عملية إطلاق النار بعيد منتصف الليل. وتقول الشرطة إنها لم تكن على علم بتنظيم الحفل كما أنها لم تتلق شكاوى بخصوص الضجيج.

وكانت مدينة روتشستر شهدت مواجهات عنيفة إلى حدّ ما بين الشرطة ومتظاهرين منددين بالعنصرية إثر مقتل مواطن أفرو-أميركي، وهو دانيال برود، اختناقاً، في مركز للشرطة، عندما وضع عناصر الشرطة غطاء على رأسه ليمنعوه من البصق، ثم دفعوا بوجهه على الرصيف، إلى أن لوحظ أنه توقف عن التنفس.

viber