عاجل
euronews_icons_loading
رجل بصدد إزالة الطين بعد الفيضانات في أندوز جنوب شرقي فرنسا. 2020/11/19

جرى تصنيف إقليم "غار" الفرنسية جنوب شرقي البلاد بعد الفيضانات الناجمة عن أمطار غزيرة تساقطت في اليومين الأخيرين، فيما حذرت السلطات من استمرار تدفق الأمطار في أقاليم أخرى. واجتاح أكبر فيضان طول نهر "غاردون داندوز"، حيث تم إجلاء الأهالي من منازلهم. وقدرت كميات الأمطار التي هطلت خلال 12 ساعة بما يعادل الكميات التي نزلت خلال أربعة أشهر، وهو ما أدى إلى وقوع فيضانات مفاجئة. وأبلغت فرق الطوارئ عن فقدان امرأة جرفتها المياه وهي في سيارتها بالقرب من "بون دو ليرو"، حيث أجلت السلطات 200 شخص من منازلهم.

No Comment المزيد من