عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أردوغان يدعو إلى "حوار صادق" بشأن شرق المتوسط ويرفض أي "مضايقة"

euronews_icons_loading
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  يتحدث عبر الفيديو خلال الدورة 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة.
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتحدث عبر الفيديو خلال الدورة 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة.   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء إلى "حوار صادق" لحلّ النزاع بين بلاده من جهة واليونان والاتحاد الأوروبي من جهة أخرى في شرق المتوسط، رافضاً أي "مضايقة" تستهدف تركيا.

وقال في خطاب مسجّل مسبقاً أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة "أولويتنا هي حلّ النزاعات عبر حوار صادق، مبني على القانون الدولي وأساس عادل". وتدارك "لكن أريد أن أؤكد بوضوح أننا لن نسمح أبداً بأي إملاء أو مضايقة أو هجوم".

وفي سياق متصل، أعلن قصر الاليزيه أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره التركي رجب طيب أردوغان سيتحدثان عبر الهاتف مساء الثلاثاء لمناقشة التوتر في شرق المتوسط.

وتأتي المكالمة الهاتفية قبل يومين من قمة أوروبية مخصصة للأزمة في شرق المتوسط وبالتزامن مع إعلان الرئاسة التركية أن تركيا واليونان مسعدتان لبدء مفاوضات بشأن خلافاتهما.

وأكد أردوغان خلال اجتماع عبر الفيديو مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، أنه "يجب ان يقترن الزخم الهادف إلى خفض التوتر واستخدام قنوات الحوار باجراءات متبادلة".

وأبدت فرنسا بوضوح دعمها لليونان بنشرها سفنا حربية وطائرات مقاتلة في المنطقة في مبادرة شجبها بقوة الرئيس التركي المستاء أساسا من فرنسا.

viber