فيديو: تعرف على "الميليشيا السوداء" التي تسعى لحماية الأمريكيين – الإفريقيين

ميليشيا NFAC
ميليشيا NFAC Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وقدمت الميليشيا نفسها بتواجد المئات من أعضائها خلال مسيرة مناهضة للشرطة عقب مقتل المسعفة الأمريكية – إفريقية الأصل بريونا تيلور على يد شرطي في مارس – آذار الماضي.

اعلان

ظهرت خلال الأشهر القليلة الماضية ميليشيا خاصة ومسلحة جميع أعضائها من الأمريكيين - الإفريقيين الساعين لحماية مصالح السود في أعقاب تفشي عنف رجال الشرطة الأمريكية ضدهم في الولايات المتحدة.

وقدمت ميليشيا "إن إف إيه سي" "NFAC"، المعروفة إعلامياً باسم "الميليشيا السوداء"، نفسها بوجود المئات من أعضائها خلال مسيرة مناهضة للشرطة في ولاية كنتاكي عقب مقتل المسعفة الأمريكية – إفريقية الأصل بريونا تيلور على يد شرطي في آذار/ مارس الماضي.

ويصف "المعلم الكبير جاي" أو Grand Master Jay زعيم المجموعة حركته بأنها تسعى لعدم تكرار حوادث قتل بعض السود خلال مسيرات سابقة مناهضة للعنصرية.

وتضم الحركة ضباط جيش سابقين مثل جاي ومسؤولي شركات وغيرهم من الأعضاء الذين يشكلون رابع أكبر حركة مسلحة في الولايات المتحدة، بحسب قول جاي.

ويقول جاي إن تكرار حوادث العنف الشرطي ضد السود من الأمريكيين وعدم وجود رد فعل حكومي لردعها هو من دفعه لتكوين حركته.

أ ب
الميليشيا السوداءأ ب

ويصر جاي على أن حركته تعمل في إطار الدستور الأمريكي ودون مخالفته، إلا أنه لن يتوانى عن إحداث "تغيير" في أوضاع الأمريكيين السود "سواء باستخدام القوة أو دونه".

ويطالب جاي بمنح ولاية تكساس للسود بشكل كامل لإقامة دولة بها نظام خاص بهم أو السماح لهم بمغادرة الولايات المتحدة لدولة تمنحهم أرضاً يمكنهم فيها إقامة دولتهم.

وعمل جاي سابقاً كمنتج موسيقي قبل ان يقرر الترشح كمستقل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي فاز بها دونالد ترامب عام 2016.

viber
شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيروس كورونا يحرم الأمريكيين طقوس الـ "هالوين"

إخلاء مؤقت لبرج إيفل بعد بلاغ للشرطة بوجود قنبلة

فيديو: توقيف مروري يتحول إلى جريمة مروعة وشرطة شيكاغو تطلق 100 رصاصة