عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: متطوعون أستراليون يحاولون إعادة خط قطار قديم لمساره ذي المناظر الخلابة

محادثة
euronews_icons_loading
متطوعون في أستراليا يعيدون إحياء سكة قطار قديمة
متطوعون في أستراليا يعيدون إحياء سكة قطار قديمة   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

سنوات مضت على تحول أحد خطوط السكة الحديد ذات المناظر الساحرة في أستراليا إلى طريق مهجور صمت صرير عجلات قطاراته.

اليوم أي شخص يتجه من هوبارت إلى الساحل الغربي لتسمانيا أو منتزه ماونت فيلد الوطني سيسافر عبر وادي ديروينت الخلاب، في الماضي، كان من الممكن أن تتم هذه الرحلة بالقطار، لكن الأمر لم يعد كذلك.

رغم ذلك هناك اليوم متطوعون يحاولون الالتزام بتشغيل هذه القطارات، التي لم تتحرك منذ 15 عاماً، من جديد.

يقول المتطوع جريج روبنسون: "لا أستطيع التفكير في أي مكان آخر ذهبت إليه في رحلاتي من شأنه أن يضاهي مشهد السفر في قطار في وادي ديروينت".

مع حوالي 140 عضوًا، تعمل شركة ديروينت فالي ريل Derwent Valley Rail على صيانة واستعادة القاطرات والعربات، على أمل تمكن الجمهور قريباً من ركوب قطار وادي ديروينت مجدداً.

يقول المتطوع جون ماكديفيت: "إذا لم نبقيها تعمل وفي حالة جيدة، فسوف تتدهور ولن تصمد".

عام 1990 نظمت الشركة رحلات ركاب ناجحة وظلت مكتفية ذاتيًا حتى تم إغلاق خط ديروينت فالي في عام 2005 من قبل باسيفيك ناشونال.

ورغم أن القطارات والعربات الآن نائمة في محطة السكة الحديد القديمة في نيو نورفولك، إلا أن ساحة المحطة تعج بالنشاط كل يوم أربعاء وسبت.

المتطوعون ليسوا جميعًا من سكان المنطقة، بعضهم يسافر لساعات للعمل على القطارات، وتتراوح أعمارهم من 13 إلى 85 عامًا، وكلهم شغف بنقل المعرفة إلى الأجيال التالية.

يقول روبنسون: "أعتبر أن الكثير من المهارات المطلوبة هنا هي مهارات ستضيع في المستقبل القريب جدًا ويجب نقلها".

في حين يقول المتطوع بول جونز: "آمل أن نتمكن خلال الأشهر الستة المقبلة من وضع قطار على الخط هنا"، ويقول فاريل: "أود أن أرى هذه السكة الحديد تعمل بشكل منتظم، وأود أن أرى أنها توظف أشخاصًا بدوام كامل. كما أود أن أتقاعد يومًا ما وأبدأ بقيادة القطارات".