عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: هل نظام مكابح سيارات تيسلا آمن؟...اختبارات صينية قد تضرب مصداقية الشركة

سيارات تيسلا تعمل بالطاقة الكهربائية
سيارات تيسلا تعمل بالطاقة الكهربائية   -   حقوق النشر  David Zalubowski/ap.
حجم النص Aa Aa

يبدو أن على شركة تيسلا موتورز العمل طويلا على سياراتها ذاتية القيادة لكي تكون أكثر أمانا على الطرقات، ففي فيديو انتشر على موقع ويبو الصيني الذي يشابه موقع تويتر مقطع فيديو لسيارة تيسلا وهي تصدم دمية خلال اختبار.

وتم إجراء اختبار لكفاءة تكنولوجيا المكابح الأوتوماتيكية للسيارة من خلال محاكاة سيناريو عبور راجل الطريق في الوقت الذي تمر فيه السيارة بسرعة متوسطة.

واخفقت سيارة "موديل 3" في الاستجابة واستخدام المكابح في الوقت المناسب قبل الاصطدام بالدمية، الأمر الذي يطرح تساؤلات عن كفاءة نظام الفرامل "الذكية".

وذكر موقع بزنس إنسايدر أن تيسلا لم تجب عن الأسئلة في هذا الشأن أو حول سبب إجراء الاختبارات التي تمت في الصين غير أنه شبهها بالاختبارات التي أجرتها الجمعية الأمريكية للسيارات عام 2019.

وفي تغريدة لحساب مهتم بأخبار الشركة نشر الفيديو مرفوقا بتعليق جاء فيه "من الواضح أن موديل 3 مجهز بأحدث وأكبر تقنيات السلامة. تخميني هو أن الكمبيوتر العملاق "دوجو 4 د" أدرك أن الراجل كان دمية وليس بشر، وبالتالي لا يرى أي سبب للقيام بمناورات".

وفي تغريدة آخرى ذكر حساب ستولتوس "أجرت وسائل الإعلام الصينية سلسلة من الاختبارات لفحص تدابير سلامة المركبات. كان أداء تيسلا الأسوأ بكثير…" وانتقد الحساب نظام "القيادة الذاتية الكاملة" الذي يكلف 8 آلاف دولار ولكن لا يمكنه الانتباه للمشاة على الطريق.

وذكر الرئيس التنفيذي للشركة إيلون ماسك، هذا الشهر، والذي رفض الانتقادات الموجهة إلى النموذج الأول لموديل 3 سابقا، أن إصدارا جديدا من برنامج القيادة الذكية سيأتي بحلول نوفمبر- تشرين الثاني، بما في ذلك الإطلاق المتوقع لما تطبق عليه الشركة نظام "القيادة الذاتية الكاملة"، وهي ميزة طالما روجت لها الشركة.

ويمكن أن تكون الاختبارات التي أجريت في الصين تتعلق بالبرنامج الجديد للقيادة الذاتية الذي تحدث عنه الرئيس التنفيذي.

وقال ماسك عن الإصدار التجريبي القادم: "كان علينا إعادة كتابة كل شيء…-بما في ذلك قاعدة التعليمات البرمجية بأكملها، لقد استغرق الأمر بعض الوقت".

وسيعمل بالإصدار القادم من القيادة الذاتية ببرنامج "أسميه 4D بمعنى أنها ثلاثية الأبعاد بالإضافة إلى الوقت. لقد استغرقنا بعض الوقت لإعادة كتابة كل شيء. إنه لأمر مدهش من الواضح أنه سيعمل".