عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تطلب سحب صور شرطيين نشرها فنان إيطالي على الإنترنت

وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان يلتقي برجال الشرطة في سان أوين في 25 سبتمبر 2020.
وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان يلتقي برجال الشرطة في سان أوين في 25 سبتمبر 2020.   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

طلب وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان من الفنان الإيطالي باولو سيريو سحب صور من موقعه الإلكتروني تظهر وجوه أربعة آلاف شرطي فرنسي، تحت طائلة الملاحقة القانونية.

وأوضح باولو سيريو الناشط في سبيل الدفاع عن الخصوصية عبر الإنترنت، أنه صمم مشروعه المسمى "كابتشر" للتنديد بمخاطر تقنية التعرف على الوجوه، الشائعة الاستخدام خصوصا لدى أجهزة الشرطة.

وكتب وزير الداخلية الفرنسي عبر تويتر "أطلب ... سحب الصور من موقعه تحت طائلة الملاحقة أمام الهيئات القانونية المختصة".

كذلك طلب جيرالد دارمانان "إلغاء المعرض" المخصص لهذه الصور إذ إن الفنان طبع أيضا الكثير من هذه الوجوه على لافتات نشرها على جدران شوارع عدة في باريس. وأضاف الوزير "هذا تشهير لا يُحتمل بنساء ورجال يجازفون بحياتهم لحمايتنا".

وعلى الموقع الإلكتروني، يمكن لأي شخص أن يتعرف إلى أي من الشرطيين المعروضة صورهم أن يكشف عن اسمه.

وأوضح الفنان عبر موقعه الإلكتروني أن "غياب التشريعات المرتبطة بحماية الخصوصية بفعل هذه التقنيات"، من بينها التعرف على الوجوه، "يرتد في نهاية المطاف على السلطات نفسها التي توصي باستخدامها".

وعلقت المندوبة عن إحدى النقابات المدافعة عن الشرطيين، ليندا كيباب لوكالة فرانس برس قائلة "هذه خطوة خطرة على الشرطيين وعائلاتهم ولا تمت إلى الفن بصلة".

viber