عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كيف جمعت امرأة 4 ملايين دولار من خلال سرقة وبيع منتجات على إيباي لمدة 19 سنة؟

محادثة
سيدة تحتال على المحلات وتكسب ثروة من بيع مسروقات
سيدة تحتال على المحلات وتكسب ثروة من بيع مسروقات   -   حقوق النشر  Mark Lennihan/2020 The Associated Press
حجم النص Aa Aa

كل سارق قد يكون جزاؤه السجن وفق القوانين المعمول بها حسب البلد. غير أن هناك من المحتالين من لديهم أفكارا لا تنضب تجعل من التحقيق حول طريقة سرقتهم للأشياء وتتبعهم أمرا ليس بالسهل وقد يستغرق سنوات.

الأمريكية كيم ريشاردسون والبالغة من العمر 63 عاما استطاعت أن تجمع ثروة قاربت 4 ملايين دولار بعد احترافها سرقة السلع والمنتجات من المحلات وبيعها عبر موقع إيباي الإلكتروني لمدة 19 سنة دون أن تترك آي شبهات.

لكن بما أن لكل قصة نهاية فقد قادت سنوات من التحقيقات أجراها مكتب التحقيقات الفدرالي أف بي أي إلى ريشاردسون التي تقطن في دالاس والتي اعترفت بالتهمة الموجهة إليها.

وذكر المدعي العام لولاية تكساس راين باتريك في بيان، الخميس، أنه تم الحكم على ريشاردسون بالسجن لأربع سنوات ونصف (54 شهرا) مع دفعها غرامة قيمتها 3.8 مليون دولار.

ومنذ أغسطس 2000 وإلى غاية أبريل 2019 كانت المتهمة تقوم بسرقة منتجات مختلفة من محلات التسوق التي تتردد عليها خلال سفرها عبر كامل التراب الأمريكي.

واستخدمت ريشاردسون أدات تعطل أجهزة كشف عن المسروقات المثبتة على الملابس أو المنتوجات قبل دسها داخل حقيبة سوداء كبيرة تحملها معها دائما خلال السفر دون أن يتفطن لها أحد.

وعند عودتها من الرحلات كانت تقوم بوضع المسروقات للبيع على الموقع الإلكتروني إيباي.

Mark Schiefelbein/ap
المتهمة استعانت بموقع إيباي لبيع مسروقاتهاMark Schiefelbein/ap

وترسل ريشاردسون "البضاعة" المسروقة إلى المشترين عبر خدمات البريد الأمريكي (فيدرال إكسبرس و يو أس مايل، وخدمة يونايتد برسل) بعد تعليبها.

ووفق بيان المدعي العام فقد تم تحويل ما مجموعه 3.8 مليون دولار إلى أربع حسابات بنكية بايبال تملكها ريشاردسون من خلال ما باعته على إيباي.

كما أشار البيان أنه ليس من السهل تتبع الذين كانوا ضحية شراء منتوجات مسروقة، أو المحلات التي تعرضت للسرقة من قبل ريشاردسون طيلة كل هذه السنوات.

ورغم ذلك وافقت المتهمة على دفع ما مجموعه 3.8 مليون دولار وتنفيذ الحكم بالسجن لمدة 54 شهرا مع الخدمة المدنية لمدة ثلاث سنوات بعد إطلاق سراحها دون أن تطعن في الحكم الصادر بحقها.