عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: كيم جونغ أون يبكي ويعتذر لشعبه عن إخفاقه

euronews_icons_loading
 صورة مأخوذة من مقطع فيديو بثه تلفزيون كوريا الشمالية يظهر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يلقي خطابًا خلال الاحتفال بالذكرى 75 للحزب الحاكم في البلاد في بيونغ يانغ
صورة مأخوذة من مقطع فيديو بثه تلفزيون كوريا الشمالية يظهر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يلقي خطابًا خلال الاحتفال بالذكرى 75 للحزب الحاكم في البلاد في بيونغ يانغ   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

توجه الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال عرض عسكري بخطاب ذرف فيه الدموع واعتذر عن فشله في تحسين ظروفهم المعيشية. وفي حدث غير عادي في كوريا الشمالية ظهر كيم جونغ أون ضعيفا بمناسبة العرض العسكري الضخم الذي أقيم في نهاية الأسبوع للاحتفال بالذكرى الخامسة والسبعين لحزب العمال الحاكم.

وألقى الزعيم الأعلى للبلاد خطابًا غير متوقع ذرف خلاله الدموع و اعتذر عن عدم قدرته على إدارة البلاد. وقال كيم "لقد وضع شعبنا ثقتهم بشكل أعلى من السماء وعمق البحر، في شخصي، لكنني فشلت في الارتقاء بهم. وأضاف كيم جونغ أون "أنا آسف جدا لهذا. جهدي وإخلاصي لم يكونا كافيين لتخليص مواطنينا من المصاعب في حياتهم".

وبحسب بعض الخبراء في الشأن الكوري الشمالي فإن كيم جونغ أون استغل خطابه لكسب تعاطف الشعب. في تفس الوقت يتفق الخبراء أن كلمات كيم جونغ أون تشير إلى الضغط المتزايد الذي تواجهه البلاد.

وتتعلق الضغوط التي تعيشها البلاد بالانخفاض الكبير في تجارة كوريا الشمالية مع الصين بسبب إغلاق الحدود في أعقاب وباء فيروس كورونا، وكذلك بسبب الكوارث الطبيعية التي ضربت البلاد مثل الفيضانات.

وخلال العرض العسكري، كشفت كوريا الشمالية النقاب عن صاروخ عملاق يبلغ طوله حوالي 24 مترًا، اعتبره بعض الخبراء تهديدًا واضحًا لنظام الدفاع الصاروخي الأمريكي. وعلى الرغم من هذا الوجود العسكري الكبير خلال العرض الذي يهدف لإظهار قوة البلاد، أراد كيم جونغ أون التعبير عن دعمه للأشخاص الذين يعانون من كوفيد-19 حول العالم، قبل الإشارة إلى الأمل في تحسن العلاقات مع كوريا الجنوبية.

viber