عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لومبارديا بؤرة الوباء الأولى في إيطاليا تفرض إجراءات جديدة لمكافحة كوفيد -19

محادثة
إجراءات جديدة في لوبماردي الإيطالية
إجراءات جديدة في لوبماردي الإيطالية   -   حقوق النشر  Antonio Calanni/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

أمرت سلطات منطقة لومبارديا الإيطالية، البؤرة الأولى لفيروس كورونا المستجد في أوروبا، جميع الحانات بإغلاق أبوابها منتصف الليل اعتبارا من السبت ضمن جهودها للحد من موجة ثانية للوباء.

وتم تعليق كافة الفعاليات الرياضية للهواة في المنطقة الغنية بشمال إيطاليا حيث رصدت أولى الإصابات بكوفيد-19 في أوروبا في شباط/فبراير.

وبموجب القيود الجديدة التي ستطبق حتى 6 تشرين الثاني/نوفمبر، ستتمكن الحانات بعد الساعة السادسة مساء فقط من خدمة الزبائن الجالسين إلى طاولات، وستحظر خدمة بيع الكحول (تيك اواي) بعد ذلك الوقت.

وحظرت لومبارديا، التي تعد أكثر المناطق الإيطالية كثافة سكانية، أيضا استهلاك الطعام والشراب في كافة المساحات الخارجية العامة بموجب القواعد الجديدة.

وسجلت إيطاليا الجمعة 10 آلاف إصابة جديدة بالفيروس خلال 24 ساعة، وتتزايد الحالات على الرغم من قيود حكومية تطال الحياة اليومية.

وتستهدف لومبارديا، أكثر المناطق تضررا في إيطاليا، بشكل خاص شريحة الشباب بقيود على الرياضة والحياة الليلية والتعليم.

ودعت الآن المدارس لاعتماد نظامي التعليم عن بعد وبحضور شخصي بالتناوب.

وتمنع الأوامر الجديدة أيضا الزيارات إلى دور المسنين من دون إذن من المسؤولين الطبيين هناك.

أما كامبانيا، ثاني المناطق المتضررة في إيطاليا والواقعة جنوبا، فقد فرضت تدابير جديدة تتضمن إغلاق المدارس ومنع الحفلات ومراسم الجنازات.

الأسبوع الماضي جعلت حكومة جوزيبي كونتي وضع الكمامة إلزاميا في الخارج، ومددت حالة طوارئ حتى 31 كانون الثاني/يناير.

ووفقا للصحافة الإيطالية، فإن كونتي يفكر أيضا في أن يحذو حذو فرنسا في فرض منع تجول ليلي.

viber