عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا قدمت طلبا للتسجيل السريع والتأهيل المسبق للقاحها إلى "الصحة العالمية"

محادثة
اللقاح الروسي
اللقاح الروسي   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

أعلن صندوق السيادة الروسي الثلاثاء أن روسيا قدمت طلبا إلى منظمة الصحة العالمية للتأهيل المسبق لأول لقاح أعدته ضد فيروس كورونا المستجد والمسمى سبوتنيك في.

وقال صندوق السيادة الروسي المشارك في تطوير اللقاح، في بيان صحافي، إنه قدم طلبا "للتسجيل السريع والتأهيل المسبق" للقاح سبوتنيك في إلى منظمة الصحة العالمية.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، قالت منظمة الصحة العالمية إنها تحيط "بالسرية" الطلبات المقدمة من أجل "الاختيار الأولي أو التسجيل بموجب إجراءات الاستخدام العاجل".

وتقول السلطات الروسية إن روسيا "من أولى دول العالم التي طلبت من منظمة الصحة العالمية التأهيل المسبق للقاح ضد فيروس كورونا المستجد".

وأضاف البيان أنه "في سياق الوباء، فإن التسريع في تسجيل اللقاح حسب إجراءات (منظمة الصحة العالمية) سيجعل اللقاح الروسي متاحا للجميع في وقت أقصر مقارنة بالإجراءات التقليدية".

وتؤكد منظمة الصحة العالمية من جانبها أنه "إذا اعتُبر المنتج المقدم للتقييم متوافقًا مع معايير الإدراج في القائمة، فإن منظمة الصحة العالمية ستنشر النتائج على نطاق واسع".

ويفترض أن يسمح "الاختيار الأولي الناجح" بإدراج لقاح سبوتنيك في أعلى قائمة الأدوية التي تستخدمها البلدان لشراء الأدوية بكميات كبيرة.

لكن في الوقت الحالي، تشير منظمة الصحة العالمية إلى أنها "لم تؤهل بعد أي لقاح لكوفيد-19 أو تنشر قائمة استخدام في حالات الطوارئ".

أعلنت روسيا في أوائل آب/أغسطس أنها طورت وسجلت اللقاح "الأول" ضد كوفيد-19 الذي أعده مركز غماليا للأبحاث في موسكو مع وزارة الدفاع الروسية.

ويعد التسجيل من قبل السلطات في روسيا الخطوة التي تسبق المرحلة النهائية من التجارب السريرية. أطلق على اللقاح اسم "سبوتنيك في" تيمناً بأول قمر اصطناعي في التاريخ صممه الاتحاد السوفياتي.

لكن العالم شكك في اللقاح التجريبي الروسي خصوصاً لأنه لم يكن قد وصل إلى المرحلة النهائية من التجارب لدى الإعلان عنه. ومع ذلك، قال عدد كبير من أبناء النخبة السياسية الروسية إنهم تلقوا التطعيم، واستشهد فلاديمير بوتين على وجه الخصوص بإحدى بناته كمثال.

وتأمل الحكومة في توزيعه بكثافة في البلاد في الأشهر المقبلة. وفي وقت سابق من هذا الشهر، أعلن الرئيس فلاديمير بوتين أن روسيا سجلت لقاحاً ثانياً ضد كوفيد-19.

شهدت روسيا عودة تفشي الوباء بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة. وهي الرابعة عالميا من حيث عدد الإصابات التي وصلت لديها إلى 1,547,774 إصابة فيما بلغ عدد الوفيات المسجلة 26589 وفاة.