عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: رواد أعمال يعرضون مشاريعهم لأشهر المستثمرين في الطائرة قبل القفز منها بدبي

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: رواد أعمال يعرضون مشاريعهم لأشهر المستثمرين في الطائرة قبل القفز منها بدبي
حقوق النشر  euronews   -   Credit: Dubai
حجم النص Aa Aa

في حلقة بزنيس لاين دبي لهذا الشهر سنطلعكم على ثلاث قصص عن الأعمال الرائدة والاستثمارية في كل من دبي و بروكسل ولندن.

مشروع بلجيكي لاستعادة النفايات

ينتهي المطاف بمئات الملايين من الأطنان من مواد البناء في مواقع دفن النفايات في الاتحاد الأوروبي. لكن شركة "روتور كونستركشون" قررت الاستثمار في هذه المواد الضائعة و وجدت حلاً مستوحى من ما يسمى "الاقتصاد الدائري".

وتعمل الشركة استعادة النفايات وتحويلها إلى منتجات قابلة للاستخدام

وتعد صناعة المنشآت المساهم الرئيسي في النفايات حيث تخلف قرابة 385.5 مليون طن سنويًا داخل الاتحاد.

ويقول الشريك المؤسس للشركة مارتن جيلين "تصدر بروكسل كل عام مئات الآلاف من الأطنان من المواد. وفي نفس الوقت (تستورد) مواد جديدة بنفس المعدل. نريد نوعًا ما إنشاء جسر بين تصدير النفايات واستيراد المواد".

ويضيف "يمكنك القول استغلال وإعادة استخدام مواد البناء أمر شائع جدًا في الوقت الحالي. إننا نرى أشخاصًا من الشركات الكبرى التي لم تكن لتفكر أبدًا في أنها تهتم لهذه النفايات وجدناها مهتمة بالفكرة ومنفتحة عليها.

ويقول رئيس قسم الاقتصاد الدائري والتمثيل الغذائي الحضري في جامعة بروكسل الحرة "...لن نتمكن من إهدار الكثير بعد الآن بسبب القيود الجيوسياسية، ومحدودية الموارد، ولقيود السياسية"

ويضيف "شركة "روتور " لديها رؤية تتجاوز الوضع الحالي حيث تكون هذه الأنشطة المتخصصة صغيرة لكنني أعتقد في المستقبل أنها ستكون الأنشطة التي تعرض نموذجًا جديدًا لا يمكن الاستهانة به في عالم لا يمكنك فيه فعل ما تريد بالبيئة ".

ويبدو أن النموذج الذي يعتمد على الاستهلاك المفرط للمواد الخام والعمالة الرخيصة يتحول إلى نموذج إنتاج يقدر العمالة الماهرة ويقلل الاعتماد على الموارد الطبيعية.

يورونيوز
شركة "روتور" البلجيكية تحول مخلفات البناء من النفايات إلى منتجات يعاد استخدامهايورونيوز

اعرض مشروعك على مستثمر في الطائرة قبل أن القفز منها

أن يحظى رواد الأعمال بفرصة لمشاريعهم أمام المستثمرين هو حدث مهم، لكن في منافسة ترويجية في دبي تم نقل هذا الحدث إلى مستوى آخر.

ويقوم ثلاثة رواد أعمال ناشئين بحاجة إلى استثمار بمداخلات أمام لجنة من المستثمرين المشهورين عالميًا داخل طائرة وعليهم اقناع المستثمرين بمشروعهم خلال دقيقة واحدة قبل أن ينفذوا قفزة مستعينين بمظلات.

ضمت لجنة المستثمرين مخترع خرائط جوجل لارس راسموسن، والمدير التنفيذي المؤسس لـ نتفليكس، ميتش لو والمستثمر الأول في تطبيق وموقع زووم بيل تاي.

وكان أليخاندرو سيرانو مؤسس متعقب للصحة العقلية المدعوم بالذكاء الاصطناعي يسمى uMore الفائز.

ويقول اليخاندروا "في "يومور" نريد أن نتعلم من الماضي ونبني مستقبلًا حيث يمكننا إضفاء الطابع الديمقراطي على الرفاهية و إدارة التوتر".

وذكر رائد الأعمال مؤسس صندوق غريتي الذي نظم الحدث مارسيل مونستر أن "هذا الحدث الذي يقام في السماء يتعلق حقًا بالتغلب على الخوف. لذا فهو تشبيه لما يمكن أن يحدث إذا ذهبت إلى الجانب الآخر، ونظرت إلى الجانب الآخر من الخوف المؤسسون الذين وصلوا إلى المرحلة النهائية. جميعهم من أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا".

يورنيوز
رواد الأعمال الشباب خلال قفزهم من الطائرة بعد تقديم مشاريعهم لمستثمرينيورنيوز

في ظل الإغلاق... ماهو بديل شركات الألعاب مع اقتراب الاحتفال بعيد الميلاد

تعلق شركات الألعاب على عيد ميلاد رغم تفشي فيروس كورونا ويعد متجر الألعاب هامليز في لندن البالغ من العمر 260 عامًا أحد هذه المتاجر.

ويقولون إنه على الرغم من تأثر المبيعات بشكل كبير هذا العام ، فإن نجاح عمليات الشراء عبر الإنترنت والمتاجر المؤقتة وفر بديلا.

يعتقد العاملون في مجال الألعاب أن عمليات الإغلاق واسعة النطاق قد تزيد الطلب على ما يسمونه "اللعب بين الأجيال".

وتقول رئيسة قسم الشراء في هاميلز فكتوريا كاي "موضوعنا هذا العام يدور حول اللعب بين الأجيال وحول الكلاسيكيات وجمع العائلة معًا . وأعتقد أن الجميع في المنزل لوقت طويل -بسبب الإغلاق-. لذلك يريد الجميع ذلك الشعور العائلي الدافئ ".

و تضيف "كانت المبيعات بشكل عام عبر الشوارع الرئيسية ثابتة للغاية. لذلك ، أعتقد أننا سنكون ساذجين للاعتقاد بأننا سنحظى بعيد الميلاد مثل العام الماضي، لكننا نحقق نجاحًا هائلاً عبر الإنترنت والمتاجر مؤقتة ، أعتقد أنه سيكون لدينا عام ناجح حقًا فقط في سياق مختلف قليلاً ".

يورنيوز
المتاجر الإلكترونية والمؤقتة بديل شركات الألعاب مع اقتراب عيد الميلاديورنيوز