عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قطر: إحالة المسؤولين عن إجبار مسافرات على الخضوع لفحص نسائي على النيابة العامة

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
مطار الدوحة الدولي
مطار الدوحة الدولي   -   حقوق النشر  Hadi Mizban/Copyright 2017 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

أعلنت قطر الجمعة أن المسؤولين عن إجبار مسافرات في مطار الدوحة الدولي في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر الجاري على الخضوع لفحوص نسائية في مطار الدوحة قد أُحيلوا على النيابة العامة على خلفية هذه "التجاوزات".

وأفادت الحكومة أنه قد "تمت إحالة الواقعة والمسؤولين عن هذه التجاوزات والإجراءات غير القانونية إلى النيابة العامة المختصة بحسب الإجراءات المتبعة".

وكانت الدوحة قد أبدت الأربعاء "أسفها" عن الحادثة التي وقعت على أراضيها بعد أن أجبر الأمن القطري مسافرات على متن رحلة تابعة للخطوط الجوية القطرية إلى سيدني على الخضوع لفحص نسائي بعد عثوره على رضيعة حديثة الولادة في سلّة للمهملات في المطار.

وكانت أستراليا دانت الحادثة التي تعرضت فيها 13 من مواطناتها للفحوصات المهبلية.

واصطحب الأمن القطري عددا غير محدّد من النساء، من طائرات على مدرج المطار إلى سيّارات الإسعاف حيث خضعن لفحوصات عنق الرحم لمعرفة إن كانت إحداهن ولدت حديثا.

وواصلت استراليا الضغط على الدوحة، مع إعلان وزيرة خارجيتها ماريز باين أن عدد الطائرات التي تم استهدافها أكثر من واحدة.

وقالت باين للجنة في مجلس الشيوخ إن نساء على متن "ما مجموعه عشر طائرات" تعرضن لهذا الفحص، بينهن 18 سيدة - منهن 13 استرالية - على متن الطائرة المتجهة إلى سيدني.

ويُعتقد أنه إضافة إلى الاستراليات، طالت الواقعة امرأة فرنسية، بحسب أحد المسؤولين.

وذكرت شرطة نيو ساوث ويلز أن المسافرات تلقين دعما نفسيا عند وصولهن إلى استراليا.

وأثارت القضية غضباً عارماً، لا سيّما في أستراليا. واعتبرت باين أن ما قامت به السلطات القطرية "مقلق للغاية" و"مهين".

وتطرق رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون إلى القضية الأربعاء، واصفا معاملة السيدات ب "المروعة" و"غير مقبولة".

وأوضح موريسون "كأب لابنة، لا يمكنني سوى أن أرتعد لفكرة أن يتعرض أي شخص سواء أكان استراليا أم لا لذلك".

viber