عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الولايات المتحدة تلغي تجريم "حيازة المخدرات" وتشرّع الماريجوانا في بعض الولايات

Access to the comments محادثة
من تصويت ولاية أوريغون حول مشروعية حيازة المحدرات
من تصويت ولاية أوريغون حول مشروعية حيازة المحدرات   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

لم يقترع الأمريكيون الثلاثاء لاختيار رئيسهم الجديد وممثليهم في غرفتي التشريع وحسب، فهناك أمور أخرى قام الأمريكيون بحسمها كذلك.

الحديث هنا عن ما يعرف بـ"مبادرات المواطنين"، التي حسمت عدة ملفات مهمة بالنسبة لبعض الولايات، كتشريع القنب وعدم تجريم حيازة المخدرات بكميات صغيرة والإجهاض وغيرها.

ما هي مبادرات المواطنين؟

هذه المبادرات هي وسيلة يمكن من خلالها لأي مواطن أو منظمة جمع عدد معين ومحدد مسبقاً من التوقيعات لطرح إجراء أو مشروع قانون للاقتراع والتصويت عليه في الانتخابات المستقبلية، ويمكن تقسيمها إلى تعديلات دستورية ومبادرات قانونية.

ما الذي تم التصويت عليه وتمريره؟

المخدرات:

على الرغم من استمرار الحظر الفيدرالي، تحرك المصوتون لإلغاء تجريم المخدرات بشكل أوسع في البلاد.

وأصبحت ولاية أوريغون أول ولاية تبطل تجريم حيازة كميات صغيرة من الكوكايين والهيروين والميثامفيتامين والعقاقير الأخرى. وفي نيوجيرسي وأريزونا، أقر الناخبون بشكل حاسم قوانين قوننة الماريجوانا للأغراض الترفيهية.

إجراء أوريغون سيجعل حيازة كميات صغيرة مما كان يعتبر منذ فترة طويلة مخدرات قوية مخالفة كمخالفة المرور مثلا، ولن يعاقب عليه بالسجن.

حسب القانون سيتم الإنفاق على علاج إدمان المخدرات من ضرائب مبيعات الماريجوانا.

إلا أن حيازة كميات أكبر لا تزال تعتبر جنحة، والقضايا التي يثبت فيها حيازة كميات ترقي إلى مستوى تجاري قد تعتبر جناية.

في أوريغون أيضا، أقر الناخبون استخدام السيلوسيبين، المعروف باسم الفطر السحري، للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 21 عامًا أو أكبر، في خطوة يقول مؤيدوها إنها ستسمح باستخدام المخدر لعلاج الاكتئاب والقلق وحالات أخرى.

كما أصبح القنب الآن قانونيا عبر عدة ولايات في الغرب - من واشنطن إلى الحدود المكسيكية - وما وراءها.

كان القنب أيضا موضوعا مطروحا للاقتراع في مونتانا وميسيسيبي وساوث داكوتا.

إذا تم تمرير جميع الإجراءات المتعلقة بالماريجوانا، فسيصبح استخدامها لأغراض طبية قانونيا في ثلاثين ولاية وسيسمح باستخدامها لأغراض الترفيه في 15 ولاية.

الحد الأدنى للأجور:

في فلوريدا، التي كسبها الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، وافق الناخبون على تعديل للدستور من شأنه رفع الحد الأدنى للأجور بشكل تدريجي إلى 15 دولارا في الساعة في عام 2026.

بهذا تكون فلوريدا ثامن ولاية تسن حدا أدنى للأجور عند 15 دولارا، كذلك فعلت مقاطعة كولومبيا.

وحصل مشروع قانون فلوريدا -المعروف باسم التعديل 2- على الحق بالاقتراع عليه خلال انتخابات الثلاثاء، في ديسمبر الماضي، عندما تجاوزت نسبة التصويت عليه 60% وهي النسبة المطلوبة لتمريره للاقتراع عليه في الانتخابات.

وبموجب هذا الإجراء، سيرتفع الحد الأدنى للأجور في الولاية من أجر الساعة الحالي البالغ 8.56 دولارا أمريكيا إلى 10 دولارات أمريكية في أيلول/ سبتمبر المقبل، ثم يرتفع بمقدار دولار واحد كل أيلول/ سبتمبر حتى عام 2026، بعد ذلك، ستكون الزيادات السنوية مرتبطة بالتضخم.

هذه الزيادات ستعود بالفائدة على نحو 2.5 مليون عامل في الولاية.

الإجهاض:

في لويزيانا ، مرر بفارق مريح إجراء دعمه اثنان من الديمقراطيين المناهضين للإجهاض، الحاكم جون بيل إدواردز والسناتور كاترينا جاكسون.

هذا الإجراء، المعروف بالتعديل 1، يضيف هذه العبارة إلى دستور الولاية: "لا شيء في هذا الدستور يجب أن يفسر على أنه يضمن أو يحمي الحق في الإجهاض، أو يتطلب تمويل الإجهاض".

تغيير العلم:

في ولاية ميسيسيبي، وافق الناخبون على اعتماد علم ولاية جديد تشكله خطوط حمراء وصفراء وزرقاء، وزهرة ماغنوليا وعبارة "بالله نثق".

تم سحب العلم السابق للولاية، والذي يعود تاريخه إلى عام 1894 ويصور صليب معركة كونفدرالية، من قبل المشرعين في حزيران/ يونيو الماضي، حيث تعتبر هذه الأعلام رمزاً للعنصرية بالنسبة لشريحة كبيرة من الأمريكيين.

انخفاض عدد المبادرات مقارنة بالانتخابات السابقة

تم الاقتراع على 38 مبادرة للمواطنين في جميع أنحاء البلاد يوم الثلاثاء، حوالي نصف عدد مبادرات الانتخابات الرئاسية السابقة، التي سجلت 72 مبادرة.

هذا التراجع يعزوه الخبراء إلى تأثير فيروس كورونا، الذي جعل مهمة جمع التوقيعات أكثر صعوبة.

في المجمل كان مجموع عدد المبادرات هذا العام -بما فيها المبادرات التي لم تنجح بالوصول إلى مرحلة الاقتراع عليها خلال الانتخابات- 124 مبادرة على مستوى الولايات المتحدة بانخفاض عن 154 مبادرة قبل أربع سنوات.

المصادر الإضافية • نيويورك تايمز