عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الانتخابات الرئاسية: تفاصيل عن الولايات الـ5 المتبقية التي ستحسم المعركة الأميركية

Access to the comments محادثة
في أحد مكاتب الاقتراع في ميشيغان
في أحد مكاتب الاقتراع في ميشيغان   -   حقوق النشر  AP Photo/David Goldman
حجم النص Aa Aa

تشير النتائج الأولية لعمليات الفرز في الولايات المتحدة الأميركية إلى سباق "أقوى بكثير من المتوقع" بين المرشحين، الجمهوري دونالد ترامب، والديمقراطي جو بايدن، في صورة تخالف التوقعات واستطلاعات الرأي.

ويقول المراقبون إن "الموجة الزرقاء" (تيمناً باللون الذي يعتمده الديمقراطيون بوجه اللون الجمهوري الأحمر) التي كانت متوقعة اليوم، "لم تحصل فعلاً" ما دفع ببايدن نفسه إلى مخاطبة جمهوره ومطالبته بـ"التحلي بالصبر".

وفيما لا تزال الهوية النهائية للفائز غير محسومة حتى الآن، تشير الأرقام إلى تقدم المرشح الديمقراطي حتى الساعة، حاصداً نحو 238 أصوات من كبار الناخبين مقابل 213 للرئيس الحالي.

ولكن على الرغم من الفارق بين الخصمين، تشير عمليات الفرز إلى أن ترامب قادر على اللحاق ببايدن وحتى الفوز عليه، خصوصاً إذا ما استطاع تأمين الولايات الخمس الأهم المتبقية.

فما هي هذه الولايات؟

ميشيغان، بنسيلفانيا، ويسكونسن، كارولاينا الشمالية، جورجيا

ستحسم هذه الولايات نتيجة الانتخابات إذ يمثل 67 ناخباً كبيراً.

بنسلفانيا على سبيل المثال، موطن بايدن والتي تعتبر من ولايات "الحائط الأزرق" عادة ما تصوت للديمقراطيين، إلا أنها، حتى الساعة، تميل لصالح ترامب الذي أكد أنه سيفوز بها.

بنسيلفانيا أعطت ظهرها لهيلاري كلينتون في الانتخابات السابقة، لتساهم بإيصال ترامب إلى البيت الأبيض، وتكمن أهميتها بأنها من الولايات ذات التمثيل المرتفع في المجمع الانتخابي بعشرين صوتا.

وبعد فرز نحو 64% من الأصوات، فإنها تميل لترامب بنحو 55% مقابل 43% لبايدن.

أما ميشيغان فرغم أن استطلاعات الرأي رجحت كفة بايدن على ترامب إلى أن التصويت على أرض الواقع يميل حتى الآن لدونالد ترامب بـ52.1 بالمئة مقابل 46.3 بالمئة لصالح بايدن.،

ويمثل الولاية 16 ناخباً كبيراً في المجمع الانتخابي.

في ويسكونسن، المعركة أشد: هناك عشرة ناخبين كبار من نصيب الفائز. وفيما فرزت حتى الساعة أكثر من 95 بالمئة من الأصوات، يبدو أن الولاية تتجه للميل إلى بايدن حيث حصد الأخير 49.4 بالمئة من الأصوات مقابل 49.1 لترامب.

في كارولاينا الشمالية الوضع شبيه جداً. هناك 15 ناخباً كبيراً يمثل الولاية في المجمع الانتخابي وهي بعد فرز نحو 94 بالمئة من الأصوات، أيدت ترامب بنسبة 51.1 بالمئة لقاء 48.7 لصالح الديمقراطي بايدن.

أما جورجيا، التي تمثل بـ16 ناخباً كبيراً، فأعطت حتى الساعة ما يقارب 50.5 بالمئة لصالح ترامب، مقابل 48.3 لصالح بايدن بعدما فرزت نحو 94 بالمئة من الأصوات.

أمل "انتفاضة" فلوريدا انتهى

أعلنت عدة وسائل أميركية منها أ ب فوز ترامب في فلوريدا.

وبعدما أمل الديمقراطيون في أن "تنقلب" فلوريدا، إحدى الولايات المتأرجحة، على الرئيس دونالد ترامب، معتمدين في حساباتهم على أصوات المتقدمين في السن، الغاضبين من طريقة إدارة ترامب أزمة كوفيد-19، تشير المعطيات بعد فرز 98 بالمئة من الأصوات إلى تقدم الرئيس الجمهوري على خصمه بايدن (51.3 -47.8).

تكساس: خرق كبير للديمقراطيين ولكن

بعد فرز نحو 76 بالمئة من الأصوات، يبدو أن "معجزة" تكساس التي تحدث عنها الديمقراطيون، التي بالمناسبة لم تصوت لصالح الديمقراطيين منذ 44 عاماً (باستثناء بيل كلينتون في العام 1996)، متجهة لتأمين 38 ناخباً كبيراً لترامب في المجمع الانتخابي.

أريزونا للديمقراطيين في انتكاسة لترامب

كانت ميالة للجمهوريين تاريخياً وفاز بايدن بها اليوم.

وفي الانتخابات السابقة غالباً ما ذهبت أصوات كبار ناخبيها (11) لأحد مرشحي الحزب الجمهوري، والاستثناء الوحيد كان الرئيس الأسبق بيل كلينتون، عام 1996، وفي انتخابات 2016 مالت أصوات الناخبين فيها لدونالد ترامب على هيلاري كلينتون، بفارق 4% فقط.

viber