عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رغم انتهاء التصويت في انتخابات الرئاسة.. ترامب يسعى لوقفه ويهدد باللجوء إلى المحكمة العليا

محادثة
الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب إنه سيطرح قضية الانتخابات الرئاسية أمام المحكمة العليا في البلاد.

من غير الواضح ما الذي يقصده ترامب بذلك في الوقت الذي يستمر فيه فرز الأصوات بشكل روتيني بعد يوم الانتخابات، حيث تضع كل ولاية قواعدها الخاصة بشأن موعد انتهاء عد الأصوات.

وقال ترامب في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء: `` سنذهب إلى المحكمة العليا الأمريكية ... نريد أن يتوقف كل التصويت''.

لكن فعلاً التصويت انتهى بحسب ما تشير إليه وكالة أسوشييد ترس، وما يجري الآن هو عد وفرز الأصوات، ولن تحسب أصوات الغائبين التي ختمت بعد يوم الانتخابات في أي من الولايات الأمريكية.

ما قاله ترامب استدعى رداً سريعاً من حملة منافسه الديمقراطي جو بايدن والتي وصفت التصريحات بالشائنة وغير الصحيحة وغير المسبوقة.

وقالت جين أومالي ديلون، مديرة حملة بايدن: "إذا نفذ الرئيس تهديده بالذهاب إلى المحكمة لمحاولة منع الفرز الصحيح للأصوات، فلدينا فرق قانونية جاهزة للتحرك للمواجهة، وسوف ننتصر".

أما خبير قانون الانتخابات ريتشارد هاسن فكتب في صحيفة Slate الأحد أنه "ليس هناك أي أساس للادعاء بأن الاقتراع الذي يحصل ضمن الوقت المحدد لا يمكن فرز الأصوات الناتجة عنه لاحقاً إذا لم يتمكن المسؤولون من إنهاء فرزهم ليلة الانتخابات''.

وكتب أستاذ قانون الانتخابات بجامعة ولاية أوهايو إدوارد فولي على تويتر الأربعاء: "سيتم عد الأصوات الصحيحة. لن تتدخل المحكمة العليا إلا بحال وجود أصوات مشكوك في صحتها من شأنها أن تحدث فرقًا، وقد لا يكون الأمر كذلك. يحدد القانون الفائز الرسمي في التصويت الشعبي في كل ولاية، دع القانون يعمل".

ولا يمكن الذهاب مباشرة إلى المحكمة العليا بدعوى احتيال تتعلق بالانتخابات. يمكن لترامب وحملته الزعم بوجود مشاكل في طريقة عد الأصوات في الولايات الفردية، لكن إن أرادوا خوض معركة قانونية بالفعل، فسيتعين عليهم البدء في محكمة فيدرالية أو أقل من ذلك.

حاليا هناك استئناف معلق للجمهوريين في المحكمة العليا بشأن ما إذا كان بإمكان ولاية بنسلفانيا عد الأصوات التي تصل عبر البريد من الأربعاء إلى الجمعة، وهو تمديد أمرت به المحكمة العليا بالولاية على خلفية اعتراض الجمهوريين.

في هذه الحالة بالتحديد، لا يتعلق الأمر بأصوات تم الإدلاء بها بالفعل وأصبحت بحوزة مسؤولي الانتخابات حتى لو لم يتم فرزها بعد.

ورفضت المحكمة العليا قبل الانتخابات استبعاد تلك الأصوات، لكن القضاة المحافظين أشاروا إلى أنه يمكنهم إعادة النظر في القضية بعد الانتخابات.

كما رفضت المحكمة العليا منع تمديد استلام وفرز الأصوات الغيابية في ولاية كارولينا الشمالية بعد الأيام الثلاثة التي حددها قانون الولاية.

يمكن إرجاع السبب وراء تصريحات ترامب هذه للفارق الضئيل بينه وبين منافسه بايدن، فعدد قليل من الأصوات يمكن أن يقلب الموازين.