عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: كيف تغير تكنولوجيا الواقع المعزز مجال الهندسة المعمارية والتعليم بشكل ثوري

euronews_icons_loading
شاهد: كيف تغير تكنولوجيا الواقع المعزز مجال الهندسة المعمارية والتعليم بشكل ثوري
حقوق النشر  euronews   -   Credit: Dubai
حجم النص Aa Aa

تكسر تكنولوجيا "سبر الواقع" (وهي تكنولوجيا متطورة للواقع الافتراضي والمعزز) ذلك الحد الفاصل بين العالم الافتراضي و المادي عندما يغمر الواقع الافتراضي حواس المستخدم في عالم المحاكاة.

وفي هذا العدد من "ساي-تاك" ننقلكم إلى مجالات تطبيق هذه التكنولوجيا التي ستأخذ عالم الواقع الافتراضي إلى آفاق جديدة حيث ستحدث تكنولوجيا "سبر الواقع" ثورة في مجال الهندسة المعمارية والتعليم.

سبر الواقع

htc vive focus plus هو جهاز واقع افتراضي مجهز بالكامل مع الكثير من التطبيقات حول التدريب والتطوير والتعليم والألعاب وفق رئيس المنتجات بشركة "اتش تي سي" دانيال خياط.

وبمقدرة هذا الجهاز، عند استخدامه، أن ينقلك إلى بيئة عملية كاملة ويقول دانيال وهو يستخدم الجهاز "نحن هنا في Vive Sync وهي بيئة افتراضية للاجتماعات والعروض التقديمية والتوضيحية".

ويضيف "يمكنني إحضار عناصر مختلفة إلى غرفة الاجتماعات، سواءً كان ذلك في عروض تقديمية أو الفيديو، كما يمكنني إحضار نماذج ثلاثية الأبعاد".

تجربة تعليم ثورية

يتم استخدام تكنولوجيا "سبر الواقع" في مجال تعليم أيضا والتي تمكن الطلاب من عيش تجربة تعليمية ثورية اذ يمكنهم "استخدام تطبيقات مثل Google Tilt Brush التي تسمح لتلاميذ بإنشاء أعمال فنية مستحيلة" وفق المستشار الرقمي ستيف بامبوري الذي يعد رائداً في تطبيق تكنولوجيا الواقع الافتراضي على التعليم في دبي.

وتمكن هذه التكنولوجيا من نقل "طلاب العلوم إلى داخل جسم الإنسان للتعرف ومشاهدة تكاد تكون حقيقة لخلايا الجسم والأوعية الدموية والأعضاء.

كما تمكن الطلاب من السفر عبر الزمن للتعرف على الماضي وفق بامبوري.

ويضيف " يمكنك تحطيم جدران الفصل واصطحاب الطالب إلى أي مكان في العالم، إنها الحوسبة المكانية، وهو تحول هائل من الأجهزة اللوحية التي تعمل باللمس إلى أجهزة الواقع الافتراضي وتكنولوجيا سبر الواقع".

الهندسة المعمارية من الافتراضية

في عالم الهندسة المعمارية تعيد تكنولوجيا "سبر الواقع" تشكيل عمليات البناء من التصميم إلى الإنشاء كذلك.

ويقول المهندس المعماري مايكل نجيب في شركة "أل دبليو كاي" "عندما بدأنا باستخدام الواقع الافتراضي، منحنا حقا مستوى مختلفا تماماً من مراجعة تصميمنا والتحقق منه. بمعنى أنه يمكنك الآن النظر والشعور وفهم النسب وحجم وشكل تصميم مشروعك بطريقة فعالة للغاية وأكثر عملية".

وتوفر تكنولوجيا سبر الواقع "الوضع الأبيض" وهو خيار ممتاز جداً للمهندسين المعماريين لأنه يمكنهم من رؤية التصميم والأبعاد والأشكال الهندسية بشكل واضح (نقي).

ويقول المدير الإداري لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لشركة "أل دبليو كي" كريم سانشيز الذي تتبنى شركته هذه التكنولوجيا في مشاريعها "إن الدمج الذكي للمعلومات الخاصة وكيفية أخذنا للبيانات وتوريدها للنظام هو ما سيمكن من جعل هذه "الأصول الرقمية" تلعب دورا في كيفية إدارة مدننا، وإدارات احتياجات الطاقة والمياه والطرقات، وكل الاحتياجات الانسانية اللازمة في حياتنا اليومية